6 تراخيص سرية لمنح السعودية تكنلوجيا اميركية نووية

الداعي نيوز : كشف وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري عن موافقته على 6 تراخيص سرية تتيح لشركات امريكية بيع تكنولوجيا خاصة بالطاقة النووية وتقديم المساعدة للمملكة العربية السعودية.

وتسمح موافقات بيري، التي أظهرتها وثيقة تعرف باسم تراخيص الجزء 810، للشركات القيام بالعمل التمهيدي بشأن الطاقة النووية قبل الصفقة وليس بشحن المعدات المطلوبة لأي محطة.

واوضحت الإدارة الوطنية للأمن النووي التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية في الوثيقة إن الشركات طلبت من إدارة ترامب إبقاء الموافقات سرية. فيما أشار مسؤول بوزارة الطاقة إلى أن الطلبات تحتوي على معلومات تتعلق بالملكية، وأن عملية منح التراخيص تطلبت موافقة جهات عدة.

واعلن العديد من المشرعين الأمريكيين عن خشيتهم من أن تؤدي مشاركة تكنولوجيا نووية مع السعودية في نهاية المطاف لسباق تسلح نووي في الشرق الأوسط.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهدوء لإبرام صفقة أوسع نطاقا تشمل مشاركة تكنولوجيا الطاقة النووية مع الرياض، بهدف بناء محطتين نوويتين على الأقل.

وتتنافس عدة بلدان بينها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وروسيا للفوز بتلك الصفقة، ومن المتوقع أن تعلن السعودية عن الفائزين بها في وقت لاحق من العام الجاري.

يُذكر ان ولي العهد السعودي ،الأمير محمد بن سلمان، كان قد صرح في مقابلة مع شبكة “سي.بي.إس” الإخبارية في وقت سابق من العام الماضي “إن المملكة ستنتج أسلحة نووية إذا فعلت إيران ذلك” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق