5 مليار دولار حجم الانفاق على اعمال الدجل والشعوذة

الداعي نيوز – متابعة : أشارت دراسة ميدانية حديثة، إلى أن ممارسي السحر يخلطون بين السحر والدين، ويزعمون أن لهم القدرة على علاج الأمراض، مبينة دخول ممارسات الدجل والشعوذة سوق الاستثمارات العربية من أبواب سرية وشديدة الخطورة.

واوضحت الدراسة، ان هذه الممارسات لم تعد مقصورة على الجهلة وأنصاف المتعلمين، بل انضم إلى خيوطها عناصر من النخب المثقفة، وذوي المراكز المرموقة المنوط بها صنع القرار في البلاد العربية.

وذكرت الدراسة، أن هناك زهاء 500 ألف شخص في العالم العربي يدعون علاج الأمراض بتحضير الأرواح ويمارسون أنشطة الشعوذة وأن العرب ينفقون 5 مليارات دولار سنوياً تقريبا على هذه الاعمال ، وأن نصف نساء العرب يعتقدن بفعل الخرافات والخزعبلات وقسم كبير منهن يترددن على المشعوذين سراً وعلانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق