عربي ودولي

450 ألف حالة كورونا بروسيا.. وإصابات الهند اليومية 10 آلاف ⁨

الداعي نيوز/ وكالات

في الوقت الذي تشهد فيه أوروبا والولايات المتحدة انخفاضاً كبيراً بالإصابات والوفيات بفيروس كورونا، تعرف بلدان أخرى ذروة موجة هذه العدوى مسجلةً أرقاماً قياسيةً، خاصة في أميركا اللاتينية والهند وروسيا.

وسجلت روسيا اليوم الجمعة 8726 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي عدد الإصابات بها إلى 449834 حالة.

وقال المسؤولون إن 144 مصاباً توفوا بالمرض خلال الـ24 ساعة الماضية مما يرفع إجمالي عدد الوفيات على مستوى البلاد إلى 5528.

وفي الهند، أعلنت وزارة الصحة اليوم عن ارتفاع قياسي آخر في حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بواقع أكثر من 9800 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في الهند يبلغ الآن 226770. أما حالات الوفاة بكورونا في الهند فبلغت 6348، منها 273 حالة تم تسجيلها خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضافت أن المعدل الإجمالي للشفاء لمرضى كوفيد-19 يبلغ حوالي 48% في الهند.

وسُجلت زيادة كبيرة في الإصابات بالمناطق الريفية بعد عودة مئات الآلاف من العمال المهاجرين الذين غادروا المدن والبلدات بعد أن فقدوا وظائفهم بسبب الإغلاق الذي فرضه الوباء.

ويتم الآن تطبيق الإغلاق الذي مضى عليه أكثر من شهرين إلى حد بعيد في المناطق عالية المخاطر فقط، والمعروفة باسم “مناطق الاحتواء”.

وأعادت الحكومة جزئياً خدمات القطارات والرحلات الداخلية وسمحت بإعادة فتح المتاجر والصناعات التحويلية.

كما بدأت شركات التجارة الإلكترونية في تسليم السلع، بما في ذلك تلك التي تعتبر غير ضرورية، إلى أماكن خارج مناطق الاحتواء.

غير أن خدمة المترو والمدارس والكليات ما زالت مغلقة على الصعيد الوطني.

من جهتها، أعلنت كوريا الجنوبية اليوم عن 39 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بعد تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة.

وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن 34 من الحالات الجديدة تم الإبلاغ عنها في منطقة سيول ذات الكثافة السكانية العالية، حيث يعيش حوالي نصف سكان كوريا الجنوبية البالغ عددهم 51 مليون نسمة.

ارتفاع عدد الإصابات المرتبطة بالنوادي الليلية في سيول ومستودع كبير للتجارة الإلكترونية ما زال أقل بكثير من مئات الحالات الجديدة التي تم تسجيلها يومياً في أواخر فبراير/شباط ومطلع مارس/آذار الماضيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق