المحلية

“160 توقيعا مويدا” .. هل سيكون علاوي رئيس الحكومة المقبلة ؟

الداعي نيوز : اكد عضو في مجلس النواب، اليوم الجمعة، أن مرشح رئاسة الوزراء محمد توفيق علاوي يمتلك “صفات كثيرة” تنطبق عليها المواصفات التي طالبت بها الجماهير، فيما رجح ان تتجاوز التواقيع الملحقة بالطلب المرسل الى رئيس الجمهورية المائة توقيع لتصل الى 160 توقيعا.

وقال فيصل العيساوي ان “المأزق الذي تمر به العملية السياسية ليس بالسهل، على اعتبار ان هناك كتلا سياسية تصر على تقديم اسم مرشحين بنفس الاليات السابقة يقابلها شارع غاضب ورافض لتلك الترشيحات والاليات”، مبينا ان”هناك حراكا نيابيا بغية الخروج من هذا المأزق وايجاد حل للازمة وفق الاطر الدستورية”.

واشار العيساوي، الى وجود “اتفاق مسبق مع رئيس الجمهورية بان عدد من النواب سيذهبون لتقديم اسم المرشح بحال عدم حسم قضية الكتلة الاكبر، وتقديم مرشح رسمي مقبول من خلالها وهو مالم يحصل ما دفعنا لتقديم مرشح تم اختياره من بين عدد من المرشحين الذين تم مناقشة ملفاتهم”، لافتا الى ان “التواقيع جمعت لترشيح اسم محمد توفيق علاوي”.

وتوقع العيساوي، ان “تصل التواقيع الى اكثر من 100 توقيع وقد ترتفع ربما الى 160 توقيع حتى يوم غد السبت او بعد غد الاحد بغية تقديمها في ملحق يسلم الى رئيس الجمهورية”.

واكد العيساوي، على “ضرورة تعامل رئيس الجمهورية مع الطلب بشكل دستوري وقانوني ومع النواب الموقعين عليه على انهم الكتلة الاكبر، وان لايتم الاعتماد فقط على القوائم الموقعة بالجلسة الاولى للبرلمان”، موضحا ان “المرشح علاوي هو احد الاسماء التي تم تداولها وهو اسم رفع في ساحات التظاهر وهو شخص معروف بالطبقة السياسية ومن الشخصيات الحريصة على العمل وترك منصبه حين وجد حالة غير مهنية وهو مستقل ولم ينتمي لاي جهة حزبية”.

كما اعتبر العيساوي، ان “علاوي ناجح بعمله وبالتجربة ولم يكن متهما بقضية فساد او غيرها كما انه لم يكن مجاملا على حساب المصالح العامة وهي مواصفات تنطبق على ما تطالب به الجماهير”.

وقدم مجموعة من اعضاء مجلس النواب، امس الخميس، طلبا موقعا الى رئيس الجمهورية برهم صالح يتضمن ترشيح وزير الاتصالات الاسبق محمد توفيق علاوي لرئاسة الوزراء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق