المحلية

ًوزير الصحة : تصاعد الإصابات بكورونا بشير الى دخول البلاد بمرحلة وبائية خطيرة

الداعي نيوز / بغداد

أكد وزير الصحة، حسن التميمي، الاثنين (22 حزيران 2020)، أن تصاعد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد يشير إلى الدخول بمرحلة وبائية خطيرة خلال الايام القادمة.

وقال التميمي في مؤتمر صحفي، إن “وزارة الصحة تكثف الجهود من أجل استيعاب أعداد المصابين بفيروس كورونا، لكن تصاعد أعداد الإصابات بكورونا يشير إلى الدخول بمرحلة وبائية خطيرة”.

واضاف أن “الوزارة تسعى لإنجاز مستشفيات سريعة سعة ٤٠٠ سرير”، مبينا انه “لا وجود لعلاج مضاد لفياراس كورونا لغاية الان”.

وكانت وزارة الصحة، اعلنت أمس الاحد (21 حزيران 2020)، تسجيل 87 حالة وفاة و1646 اصابة جديدة بفيروس كورونا لهذا اليوم في عموم البلاد.

وقالت الوزارة في بيان تلقته “الداعي نيوز” إن “الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة لفايروس كورونا المستجد في العراق، انه تم فحص (10027) نموذج في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم؛ وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق (445241)”.

واضاف البيان أن “مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت هذا اليوم (1646) أصابة في العراق موزعة كالتالي: بغداد / الرصافة 236، بغداد / الكرخ 127، مدينة الطب 16، النجف الأشرف 83، السليمانية 245، أربيل 19، دهوك 2، كربلاء 44، كركوك 49، ديالى 95، واسط 209، البصرة 83، ميسان 106، بابل 11، الديوانية 114، ذي قار 164، الانبار 28، نينوى 11، صلاح الدين 4”.

وتابع أن “حالات الشفاء لهذا اليوم 724حالة، وكما يلي: بغداد الرصافة 107، بغداد الكرخ 97، مدينة الطب 19، النجف 80، السليمانية 4، اربيل 23، دهوك 12، كركوك 9، ديالى 1، واسط 32، البصرة 23، ميسان 116، بابل 65، ذي قار 111، الانبار 7، نينوى 2، صلاح الدين 16”.

ولفت إلى أن “حالات الوفيات لهذا اليوم كانت 87 حالة وكما يلي :بغداد الرصافة 31، بغداد الكرخ 10، النجف 2، السليمانية 8، اربيل 1، كربلاء 2، ديالى 1، واسط 6، البصرة ، ميسان 2، الديوانية 4، ذي قار 15، صلاح الدين 1”.

واشار البيان أن “مجموع الأصابات الكلي بلغ : 30868، ومجموع حالات الشفاء : 13935، أما الراقدين الكلي فقد بلغوا: 15833، بينما يرقد في العناية المركزة: 224”.

واختتم البيان أن “مجموع الوفيات الكلي منذ ظهور فيروس كورونا وإلى يومنا هذا بلغ 1100″”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق