المحلية

وصايا ست من مجلس الوزراء للمواطنين لمنع تفشي كورونا

الداعي نيوز / بغداد

أصدر مجلس الوزراء، خلال جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء، 6 وصايا للمواطنين وذلك لمنع تفشي فايروس كورونا المستجد، فيما شدد على منع التجمعات بأشكالها كافة لدورها في زيادة مخاطر الاصابة بالمرض.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه، أن “مجلس الوزراء يتابع بإهتمام آخر المستجدات والإجراءات المتخذة من قبل لجنة الأمر الديواني رقم 55 لسنة 2020، والالتزام بتطبيقها من قبل الجهات المعنية كافة”.

وأضاف البيان، أنه “في الوقت الذي يثمّن مجلس الوزراء الجهود الكبيرة التي تبذلها ملاكات وزارة الصحة والدوائر الرسمية الاخرى من أجل حماية المواطنين من الاصابة بهذا الفايروس ويثمّن تعاون المواطنين الأعزاء مع تلك الجهات نهيب بهم مراعاة مايأتي، الالتزام بتوصيات وقرارات اللجنة المذكورة كونها الجهة المختصة بالموضوع والمتواصلة دوليا لمكافحة انتشار هذا الفايروس”.

وأكد البيان على “منع التجمعات بأشكالها كافة، لما لها من دور رئيسي في نشر العدوى وزيادة المخاطر ، وذلك حفاظا على صحة المواطنين وأرواحهم وسلامة مدنهم”.

ودعا مجلس الوزراء في وصيته الثالثة المواطنين إلى “التعاون الجاد مع الجهات الصحية والحكومية الاخرى التي تصدر تعليماتها بشأن الحد من انتشار الفايروس”، مشددا على ضرورة “توخي الحذر في تناقل المعلومات غير الموثقة والاعتماد على المعلومات الموثقة التي تصدرها الجهات الرسمية والدولية”.

وحث المجلس على “الاهتمام الكامل بإلاجراءات الوقائية المعتمدة علميا، وفقا لما تنشره وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من تعليمات”، فيما نصح بـ”تجنب السفر الى خارج العراق والتنقل بين المحافظات في الوقت الحاضر إلا في حالات الضرورة للحد من انتقال العدوى وتعزيز اجراءات السيطرة على انتشار الفايروس”.

وأكدت خلية الأزمة الحكومية في العراق، الإثنين (09 آذار، 2020) منع التجمعات بجميع اشكالها، فيما دعت المواطنين إلى تجنب زيارة العتبات المقدسة، في الوقت الحالي بالتزامن مع اعلان وزارة الصحة تسجيل 6 حالات جديدة.

وقال رئيس خلية الأزمة، وزير الصحة جعفر صادق علاوي، في بيان، إنه “بعد مضي عدة اسابيع من انتشار فيروس كورونا المستجد في بلادنا ونتيجة لزيادة الحالات المشخصة بهذا الوباء وحدوث وفيات من جرائه فإن المسؤولية الوطنية والاخلاقية والمهنية الزمتنا منذ البدء أن نصارح شعبنا بالإحصائيات عن الإصابات والوفيات وإعلان المستجدّات الصحية أولا بأول”.

وأضاف: “استنادا الى أحكام قانون الصحة العامة رقم 89 لسنة 1981 ولوائح منظمة الصحة العالمية وبالرغم من اتّخاذ الاجراءات الوقائية، فإن استمرار التجمعات بكافة اشكالها تعدّ من أهم وأخطر العوامل على انتشار هذا الفيروس”.

وأورد رئيس خلية الأزمة 6 قرارات جاءت كالتالي:
1-  الـتأكيد على منع التجمعات بكافة أشكالها وتوجيه المواطنين بتجنّب التوافد لزيارة المدن والعتبات المقدّسة في مواسم الزيارة بالوقت الحاضر، ولفترة محدّدة حفاظا على أرواحهم وأرواح عوائلهم وسلامة مدنهم، للحدّ من انتقال العدوى التي قد تحصل بالملامسة والاقتراب لمسافة أقل من متر.
2-  الاستمرار إما بإيقاف الفعاليات الرياضية او اقامتها دون حضور الجمهور.
3- اغلاق قاعات الاحتفالات والمناسبات، ومنع نصب السرادقات، وتوجيه المواطنين بعدم إقامة مناسبات الأفراح والأحزان والفعاليات الاجتماعية الأخرى التي تتضمن حصول تجمعات.
4-  على العراقيين العائدين من الجمهورية الاسلامية في ايران والدول التي حصلت فيها حالات تفشي للوباء (الصين، كوريا الجنوبية، إيطاليا، اليابان، تايلند، سنغافورة، الكويت والبحرين) الالتزام بالحجر المنزلي وعدم الاختلاط ولمدة 14 يوم على أن تقوم الفرق الطبية المتخصصة التابعة لدوائر الصحة بمتابعة حالتهم الصحية في منازلهم”.
5-  على قيادة العمليات المشتركة وقيادات عمليات بغداد والمحافظات وجميع اجهزة الدولة المعنية تنفيذ القرارات أعلاه.
6-  يعاد تقييم القرارات أعلاه حسب مستجدات الوضع الصحي بصورة مستمرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق