المحلية

وزير الصحة : العراق لا يمكنه تحمل علاج الاف المرضى في حال تفشي كورونا

الداعي نيوز / بغداد

أكد وزير الصحة والبيئة، جعفر صادق علاوي، السبت (14 اذار 2020)، ان العراق لايمكنه ان يتحمل علاج الاف المرضى في حال تفشي فيروس (كورونا) المستجد (كوفيد-19)، فيما كشف عن سبب سرعة تفشي المرض لدى إيران.

وبخصوص مراحل وصول الفيروس الى العراق، قال علاوي خلال حديثه لقناة العراقية ’’شبه الرسمية’’، “كان لدينا 63 طالباً في مدينة ووهان الصينية مركز كورونا العالمي ، تم حجرهم وتبين ان جميعهم سالمون من الفيروس”.

وتابع: “قمنا باجراءات فاقت ما فعلته دول الشرق الأوسط خلال تعاملها مع كورونا، وقد طلبنا من المرجعية الدينية في النجف موقفاً بشأن التجمعات الدينية حفاظا على سلامة المواطنين واستجابت للطلب خلال 24 ساعة وأبدت رأيا بالامر”.

وابدى الوزير خشيته من “تدفق اعداد هائلة لزيارة الامام الكاظم بذكرى وفاته”، مبينا “قررنا وقف التنقل بين المحافظات كي لا تصل لبغداد اعداد كبيرة للزيارة”.

وأضاف “لا سلطة لدينا كحكومة لمنع الزيارات الدينية، السلطة بيد الجهات الدينية، وان العراق لا يتحمل علاج الاف المرضى، لذلك ندعو لترك التجمعات الدينية حالياً”.

وتابع ” في حال لمي يتلزم المواطنون بتعليمات الحكومة الهادفة لمنع انتشار المرض فقد نضطر لفرض حظر للتجوال”.

وعن سرعة تفشي الفيروس لدى الجارة الشرقية، قال علاوي “ايران لم تتصرف بحزم لمنع انتشار كورونا خارج مدينة قم مركز المرض، السبب انه كان لديهم انتخابات وتم التساهل مع الامر”، مضيفا ان “المرض تحول لديهم إلى وباء بسبب هذا التقصير”.

وكشف ان “كثيراً من الإيرانيين دخلوا العراق عبر تركيا بعد غلق الحدود مع ايران وهذا الامر سبب مشكلة ، وتم الاتفاق على غلق مشترك للحدود مع البلدين ، اغلاق الحدود كان مهماً بالنسبة لنا ولتركيا ايضاً”.

وحذر من إن “القانون سيطبق على أي عراقي مصاب بكورونا لا يسلم نفسه او لديه مصاب ولا يبلغ عنه، من يشك بنفسه عليه ان يبلغ سريعاً”.

وعرج مجدداً على موضوع خطورة التجمعات البشرية مشيراً الى ان “التجمعات من الممكن ان تؤدي الى انتشار كبير للمرض فيما لو كان فيها إصابات ولو في مرحلتها الأولى”.

واستطرد بالقول: “لو كانت لدينا سلطة لحجرنا المواطنين لمدة 14 يوماً، نتفهم إن بقاء كثيرين بدون عمل امر مضر، لكن الخطر قد يزداد، وان الخطر قد يستمر لاسبوعين او ثلاثة “.

واكد “لا توجد لدينا إمكانيات مالية كالصين لمواجهة كورونا”.

وعن ما يشاع حول تلاشي المرض خلال درجات الحرارة العالية، بين الوزير “معلوماتنا تقول ان ارتفاع درجات الحرارة لا تسمح لفيروس كورونا بالعيش، علمياً الفايروس والجراثيم لا تعيش طويلاً في الجو الحار”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق