المحلية

وزير الزراعة يبحث مع السفيرة الأسترالية استيراد التمور العراقية

الداعي نيوز : بحث وزير الزراعة صالح الحسني، اليوم الاثنين، مع السفيرة الاسترالية في بغداد جوان لودنس، تطوير التعاون الزراعي بين البلدين الصديقين بضمنها استيراد التمور العراقية.

وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة ” الداعي نيوز ” نسخة منه ، أن ” الحسني استقبل السفيرة الاسترالية في بغداد لبحث تطوير التعاون الزراعي بين البلدين الصديقين بضمنها استيراد التمور العراقية في ضوء الكميات المتزايدة من الانتاج في الآونة الأخيرة”.

وأكد الحسني أن “الوزارة طلبت حضور فريق عمل من استراليا للتعرف على المواصفات المطلوبة وتحديد الكميات ومناقشة القضايا اللوجستية المتعلقة بالتصدير، سيما بعد الأشواط التي قطعتها الوزارة والخطط الفعالة وعودة الفلاحين إلى بساتينهم التي هجرت سابقاً وتحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة لهم وإنشاء مركز علمي متخصص بتطوير قطاع النخيل وإنتاج التمور ضمن دائرة البستنة”.

وبين أن “الوزارة استطاعت خلال فترة قصيرة ورغم الظروف التي تمر بها البلاد من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحنطة والتوسع وبشكل كبير بزراعة الشلب وبذور الرتب العليا والوصول إلى عتبة الاكتفاء من البيض والدجاج، وتضمين موازنة العام الحالي تصدير الفائض إلى خارج البلاد”.

أشار إلى أن ” الوزارة قامت بتصدير الرمان والباذنجان إلى المانيا وسيكون هناك فائضاً من الطماطة المنتجة في البصرة وفائض من البطاطا في نينوى وحسب الروزنامة الزراعية”.

ولفت إلى أن “حماية المنتج المحلي كان وما زال هدفاً استراتيجياً للوزارة أي حماية ما ينتجه الفلاح وعدم استيراده من الخارج”، مبيناً أنه “تم منع استيراد( 25 ) مادة زراعية نباتية وحيوانية وكان العراق يستورد الكثير من المحاصيل الزراعية وبما يؤثر سلبا على  الواقع الزراعي، وان الحكومة العراقية قامت بدعم المدخلات والمخرجات معا بغية الارتقاء بنسب الانتاج المحلي. 
بدورها، أكدت السفيرة الاسترالية على متابعة ملف استيراد التمور العراقية وتفعيل التعاون في مجال تبادل الخبرات والاسهام في تعضيد دور الوزارة وعملها الدؤوب ووضع الخطط الزراعية الكفيلة بزيادة كميات الانتاج والوصول الى عتبة الاكتفاء الذاتي”، مشيرة إلى أن “هناك دولاً عديدة تتطلع للتعاون مع وزارة الزراعة العراقية بسبب ما تقوم به من اعمال زراعية ناجحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق