عربي ودولي

وزير الدفاع الأمريكي: الصين لم تفِ بوعودها بالالتزام بالقانون والاعراف الدولية

الداعي نيوز / وكالات⁩

ذكر وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الولايات المتحدة تأمل في العمل مع الصين لحملها على احترام النظام الدولي القائم على القواعد، حتى في الوقت الذي تسعى فيه بكين إلى تحديث عسكري واسع النطاق.

وقال إسبر، متحدثا في هاواي يوم الأربعاء، إن الصين لم تف بوعودها بالالتزام بالقانون والقواعد والأعراف الدولية، مشيرا إلى أن بكين تريد إظهار قوتها عالميا.

وأضاف إسبر: “دعما لجدول أعمال الحزب الشيوعي الصيني، يواصل جيش التحرير الشعبي اتباع خطة تحديث صارمة للوصول إلى جيش على مستوى عالمي بحلول منتصف القرن”، وتابع: “سيتضمن هذا بلا شك السلوك الاستفزازي لجيش التحرير الشعبي في بحر الصين الجنوبي والشرقي، وفي أي مكان آخر تعتبره الحكومة الصينية حاسما لمصالحها”.

وقال الوزير الأميركي إنه في الوقت الذي تستهدف فيه الولايات المتحدة ردع الصين فإنها تريد أيضا أن تستمر في العمل مع جمهورية الصين الشعبية لإعادتها إلى مسار أكثر انسجاما مع النظام القائم على القواعد الدولية.

وخلال الساعات الماضية، أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات تستهدف شركات صينية و”مسؤولين من الحزب الشيوعي الصيني” متهمين بالمساهمة في “عسكرة” بحر الصين الجنوبي.

وهدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بيان بمواصلة “اتخاذ تدابير طالما أن الصين لم تكف عن استخدام القوة في بحر الصين الجنوبي”، ورفضت الولايات المتحدة هذا الشهر حديث الصين عن حقها في موارد أغلب بحر الصين الجنوبي.

وتتحدث الصين عن حقها في السيادة على 90 في المئة من مياه بحر الصين الجنوبي، لكن بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام يطالبون أيضا بحقوق في هذه المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق