المحلية

وزير التخطيط يؤكد المضي نحو استكمال الشراكة مع القطاع الخاص

الداعي نيوز / بغداد

اكد وزير التخطيط، خالد بتّال النجم ، الاثنين ، المضي  نحو تحقيق الشراكة مع القطاع الخاص ، واعتبارها اولوية اولى ، ضمن التوجهات التنموية للوزارة، وتحقيق اهداف خطة التنمية الخمسية ٢٠١٨-٢٠٢٢، ورؤية العراق للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ .

وقال بيان للوزارة، تلقت “الداعي نيوز” نسخة منه، إن “الوزير اجر جولة تفقدية لعدد من دوائر وتشكيلات الوزارة والتي رافقه خلالها وكيلا الوزارة ، وعدد من المديرين العامين، واستمع النجم خلال الجولة ، إلى شرح مفصل ، قدمه المديرون العامون ورؤساء الأقسام ، عن طبيعة عمل الدوائر والتشكيلات وآليات التعاون مع مؤسسات الدولة ، وسبل تعزيز التعاون المشترك مع منظمات المجتمع الدولي ، فضلا عن ادراج ومتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية بناء على دراسات الجدوى ،  وأساليب التعاقدات الحكومية ، المستندة الى مضامين الوثائق  القياسية ، وإدارة  الجودة وتحسين مستوى الاداء المؤسسي”.

وشدد الوزير، بحسب البيان، على “اعتماد المعايير التخطيطية  المستندة إلى المؤشرات الإحصائية الدقيقة في رسم الخطط والسياسات التنموية القريبة والمتوسطة ، واستحداث الوحدات الإدارية على مستوى الناحية والقضاء ، وبما يسهم في تعزيز جهود التنمية”.

وأشار إلى، “التوجه نحو اعتماد مبدأ التنافس التنموي ، من اجل تحسين مستوى الإداء وزيادة نسب التنفيذ للمشاريع الاستثمارية”، لافتا إلى ان “المرحلة الراهنة ، تعد مرحلة تحدي كبير يواجهها العراق ،لاسيما في الجانب الاقتصادي ، وهذا التحدي يلقي على عاتق وزارة التخطيط مسؤولية استثنائية ، في وضع  الحلول والمعالجات ، لمواجهة التداعيات المتوقعة  لهذه الأزمة ،التي تمثل فرصة مهمة للتوجه الجاد نحو القطاع الخاص ، وكذلك النهوض بقطاعات التنمية الأخرى ، وفي مقدمتها قطاعي الزراعة والصناعة التحويلية ، واتخاذ جميع الإجراءات الهادفة لحماية المنتج المحلي ، وصولا لتحقيق الأمن الغذائي في العراق”.

واوضح البيان، أن “الجولة شملت دوائر  العقود الحكومية ، والاستثمار،  والإدارية والمالية ، وتخطيط القطاعات ، والتنمية الإقليمية والمحلية ، والسياسات الاقتصادية  ، وأقسام العقود،  الرقابة الداخلية ،  والموقع الإلكتروني،  وإدارة الجودة ، والحسابات  ، والإعلام والاتصال الحكومي ، ومكتب ديوان الرقابة المالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق