عربي ودولي

وزيرة فرنسية :”على الصين وروسيا عدم استغلال مساعدتهما لأوروبا في أزمة كورونا لأغراض دعائية”

الداعي نيوز / وكالات

أعلنت وزيرة الدولة الفرنسية للشؤون الأوروبية اميلي دو مونشالان أنّه يتعين على الصين وروسيا عدم استخدام المساعدة التي تقدمانها في سياق الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي كوفيد-19، “أداة” لغايات “دعائية”.

وأشارت في سياق آخر إلى أنّ الاتحاد الأوروبي سيواجه مسائل “وجودية”، بما في ذلك مسائل ذات صلة بموقع دول داخله، في حال لم يخرج من أزمة كوفيد-19 متحداً.

وقالت الوزيرة الفرنسية في مقابلة مع محطة “فرانس إنتر” الإذاعية وصحيفة “لوموند” ومحطة “فرانس تلفزيون”، إن “التضامن لا يمكن أن يستخدم كأداة”. وتابعت “من الأسهل أحيانا القيام بالدعاية وإظهار الصور الجميلة واستغلال ما يحصل”. وأضافت “أنا أحدّثكم عن الصين وروسيا”.

والصين التي يبدو أنها تمكّنت من احتواء الوباء على أراضيها، متهمة وروسيا بالسعي إلى استغلال المساعدات التي تقدّمانها، بخاصة إلى الدول الأوروبية، في الدعاية لنظاميهما.

وأرسلت بكين تسعة خبراء متخصّصين بفيروس كورونا المستجد وأطنانا من المساعدات الصحية إلى روما في الـ 12 مارس-آذار. بدورها تستغل روسيا عبر إرسالها خبراء متخصّصين في الفيروسات إلى إيطاليا وتوجيهها الانتقادات للاتحاد الأوروبي، “قوتها الناعمة” للتضليل، بحسب معارضيها.

وأشارت وزيرة الدولة إلى أنّ فرنسا ساعدت الصين عندما كانت بؤرة للوباء، وقالت “في مرحلة معينة كانت الصين بحاجة إلينا… أرسلنا 56 طنا من التجهيزات إلى الصين”، في إشارة إلى مساعدة أوروبية. واعتبرت أنه يجب عدم الدخول في “حسابات” و”استغلال”، لأن ذلك سيكون “معيبا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق