عربي ودولي

وزيرة الصحة المصرية تحت الرعاية لأسبوعين بعد عودتها من بكين ⁨

الداعي نيوز / متابعة

أعلن المتحدث باسم رئاسة الوزراء المصرية أن وزيرة الصحية الدكتورة هالة زايد ستخضع للتحاليل اللازمة الخاصة بفيروس كورونا فور عودتها من الصين، كما ستخضع للرعاية لمدة 14 يوماً.

وقال المستشار نادر سعد في تصريحات له مساء الاثنين، إنه يعتقد أن الوزيرة فور عودتها ستطلب من نفسها إجراء تحاليل وفحوص، وستخضع للمتابعة فقط لقياس درجة حرارتها على مدة 14 يوماً، مضيفا أنه سيُسمح لها بحضور الاجتماعات.

وكانت زايد قد أكدت، في تصريحات لها مساء الاثنين من العاصمة الصينية بكين التي تزورها حالياً، أن مصر “تسلمت هدايا قيمة جداً من الصين” شملت الوثائق الفنية المحدثة (النسخة السادسة) للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الصينية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وكواشف جديدة لفحص وكشف الإصابة بالمرض.

وذكرت زايد أن هذه الوثائق والمعلومات “ستفيد مصر في الإجراءات الاحترازية للسيطرة على المرض”، مشيرةً إلى أن زيارتها للصين تهدف لتبادل الخبرات والبيانات مع السلطات الصحية في الصين حول مواجهة الفيروس.

من جهته، أوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، أنه فور وصول الوزيرة إلى العاصمة الصينية تم إخضاعها والوفد المرافق لها لكافة الفحوص الطبية اللازمة داخل مطار بكين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق