منوعات

واقع افتراضي جديد غريب يُوهم المستخدِم بأنه عنكبوت

الداعي نيوز – متابعة : صُمِّم مؤخرًا واقع افتراضي يستطيع خداع دماغ المستخدِم، فيوهمه بأنه في جسم غير بشري، جسم خفاش أو عنكبوت.

جاء في موقع إم آي تي تكنولوجي أن ذلك الواقع الافتراضي، الذي صَمَّمه علماء من جامعة دويسبورغ إيسن الألمانية، بمنزلة نسخة أحدث من وهْم اليد المطاطية التقليدي الذي يُوهَم فيه الناس بأن اليد الجامدة التي أمامهم جزء من أجسادهم؛ والأغرب أن هذه الدراسة شعر فيها مشارِكون باتصالهم بجسم حيواني افتراضيّ اتصالًا أكبر مما شعروا به مع جسم بشري افتراضي، وهذا يوضح إلى أي حد يمكن أن يؤثر الواقع الافتراضي في الدماغ.

وجاء في الورقة البحثية، التي نُشرت مؤخرًا في موقع أركايف، أن الواقع الافتراضي حين حاكى الطيران، كان شعور المشاركين بحيازتهم لجسم خفاش أكبر غالبًا من شعورهم بحيازة الجسم البشري.

لكنهم لم يشعروا بحيازتهم الجسم الحيواني عند تَناسُبه مع المهمة التي بين أيديهم وحسب؛ فعندما أُدخلوا في جسم عنكبوتي افتراضي، قالوا إن شعورهم بحيازته لا يقل عن شعورهم إزاء صورة تشخيصية بشرية، على رغم اختلاف الهيكل العنكبوتي عما يعتاده البشر.

وجاء في الورقة «توضِّح نتائجنا العملية أن الشعور بحيازة جسم افتراضي ممكن أيضًا في حالة الأجسام غير البشرية، بل إن الشعور بحيازتها قد يفوق الشعور بحيازة الصور التشخيصية البشرية في بعض الحالات».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق