عربي ودولي

واشنطن تعيد فرض العقوبات الأممية كافة على إيران

الداعي نيوز / وكالات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إعادة فرض كافة العقوبات المفروضة من الأمم المتحدة على إيران والتي كان قد توقف تطبيقها سابقا، وفقا لبيان صدر عنه الأحد.

وقال بومبيو في بيانه: “لطالما أدركت إدارة ترامب أن إيران تمثل الخطر الأكبر على السلام في الشرق الأوسط، والتي أسفرت جهودها العنيفة لتصدير الثورة عن مقتل الآلاف وقلب حياة ملايين الأبرياء الآخرين”.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن ترحيب بلاده بإعادة فرض كافة العقوبات الأممية التي رُفعت في السابق عن طهران بموجب قرار مجلس الأمن 2231.

ولفت بومبيو إلى أن واشنطن نبهت رئيس مجلس الأمن في 20 أغسطس/آب الماضي إلى أن إيران لا تنفذ التزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي، ما مثل بداية لعملية استغرقت 30 يوما، لإعادة فرض العقوبات الأممية والتي دخلت حيز التنفيذ في 19 سبتمبر/أيلول الجاري.

وشرح وزير الخارجية الأمريكي الدوافع التي قادت بلاده لهذه “الخطوة الحاسمة”، مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى عدم التزام إيران بالاتفاق النووي وفشل مجلس الأمن بتمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران، والمطبق منذ 13 عاما.

وأشار بومبيو إلى أن الخطوة الأمريكية أغلقت المجال أمام إيران لشراء أنواع الأسلحة كافة، وأشار إلى أن العقوبات الأممية التي فرضتها واشنطن وفقا للقرار 2231 تشمل حظر بيع الأسلحة لإيران.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن بلاده تتوقع من أعضاء الأمم المتحدة كافة الاتزام بالعقوبات المطبقة، مهددا بأن واشنطن ستحمل الدول التي تفشل بالالتزام بتطبيق العقوبات عواقب سلوكها للتأكد من عدم استفادة إيران من أشنطة محظورة أمميا.

وانتقد بومبيو في بيانه الاتفاق النووي مشيرا إلى أن إيران استغلته للتوسع في اليمن وسوريا ولبنان والعراق، ورأى أن الاتفاق جعل طهران أقرب بـ5 سنوات لتخصيب اليورانيوم والحصول على سلاح نووي.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده ستتخذ إجراءات إضافية للتأكد من تطبيق العقوبات الأممية المفروضة على طهران، وأكد على أن نهج “الضغط الأقصى” تجاه إيران سيستمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق