عربي ودولي

وارشو تتهم موسكو بتعطيل حصولها على “تعويضات ألمانية”

الداعي نيوز ــ وكالات : اتهم وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشاك روسيا بتعطيل تلقي بلاده بعد الحرب العالمية الثانية تعويضات ألمانية، رغم أن الجيش السوفيتي هو الذي حرر بولندا، وموسكو تدرك حجم دمار بولندا.

وقال: “اتخذت روسيا هذا القرار وبولندا لم تكن ذات سيادة”.

وأصر على أن قضية التعويضات عن الخسائر التي منيت بها بلاده في الحرب العالمية الثانية على يد الجيش الألماني النازي ليست مغلقة.

وتم التوصل خلال مؤتمر بوتسدام عام 1945 إلى اتفاق تلقت بموجبه بولندا تعويضات دفعتها ألمانيا الشرقية آنذاك.

ومنذ عام 1954، توقفت برلين عن دفع هذه التعويضات بموجب اتفاق مشترك بين الاتحاد السوفيتي وجمهورية بولندا الشعبية.

وبدأت وارسو في الآونة الأخيرة مع ذلك في المطالبة مرة أخرى بهذه المدفوعات، لذا قال رئيس بولندا أندريه دودا إن “مسألة الحقيقة والمسؤولية عنها” ما زالت مفتوحة.

في مايو الماضي، حسبت مجموعة برلمانية بولندية معنية بالتعويضات العسكرية مجموع خسائر البلاد، وقالت أنه يمكن لبولندا أن تطلب من ألمانيا تريليون دولار تعويضا عن الحرب العالمية الثانية.

وعشية الذكرى الثمانين لاندلاع الحرب العالمية الثانية التي حلت أمس الأحد، استذكر رئيس الوزراء ماتيوش مورافيسكي أيضا مسألة التعويضات وطرحها على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

بدورها، صرحت ألمانيا مرارا وتكرارا بأنها لا تنوي سداد أي مدفوعات، نظرا لعدم وجود سبب للتشكيك في رفض بولندا التعويضات عام 1954.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق