منوعات

هل يتمكن “دب الماء” من العيش على القمر؟

الداعي نيوز ــ وكالات : في أبريل الماضي أعلنت إسرائيل تحطم مركبة الفضاء “بيريشيت” أثناء محاولة هبوطها على القمر، نتيجة خلل فني.

لم يكن هذا كل شيء عن المركبة، فقد تم الكشف مؤخرا أنها كانت تحمل عينات من الكائن المجهري المعروف باسم “دب الماء”.

يستطيع “دب الماء” الحياة في أصعب الظروف على الأرض، وبسبب تحطم مركبة الفضاء الإسرائيلية، أصبح “دب الماء” موجودا على سطح القمر، فهل يستطيع الحياة هناك؟

فكرة إرسال هذه العينات على متن المركبة الإسرائيلية كانت لمؤسسة “آرتش ميشن” والتي تحاول انشاء ما يطلق عليه “نسخة احتياطية من كوكب الأرض”.

يقول نوفا سبيفاك المدير التنفيذي للمؤسسة ومقرها مدينة بوسطن الأميركية، إنه بعد أول 24 ساعة من حادثة التحطم كنا في حالة صدمة.. كنا نعلم أن هناك مخاطر لكننا لم نتوقع أن تصل لهذه الدرجة وتتحطم المركبة”.

ومع ذلك يعتقد سبيفاك أن العينات ربما تكون قد نجت إما جزئيا أو كليا، ومن المحتمل أن تكون كائنات “دب الماء” على قيد الحياة فوق سطح القمر.

يشار إلى أن “دب الماء” حيوان مجهري يتراوح طوله ما بين 0.5 و 1.5 ملم، له ثمانية قوائم فيها مخالب ويعيش في جميع أنواع المياه سواء العذبة أو المالحة.

ويعتقد العلماء أن “دب الماء” قادر على العيش من دون ماء ولا هواء لمدة 10 سنوات، كما أنه قادر على تحمل درجات حرارة مرتفعة جدا أو العكس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق