منوعات

هل أنت من مواليد 1977-1985

الداعي نيوز : ولادتك في الفترة الواقعة بين عامي 1977 و1983، تعني انك تنتمي لجيل فريد، حقاً. بحسب دراسة أجراها علماء من جامعة لويفيل الأميركية.

 تلك الشريحة من المواليد تسمى (الزينياليون – Xennials)، وهي تعني الغرباء أو الضيوف أو من لا ينتمون لمكان أو زمان معينين، فهم ولدوا بعد أسلافهم من جيل X وقبل جيل الألفية Y، الذي فتح عينيه على حياة متطورة جداً.

أما جيل Xennials فقد رأى النور في فترة تحول نوعي نقلت البشر بعيداً عن طابع حياتهم التقليدي البسيط وألقت بهم فيما عرف لاحقاً بعصر “الديجيتال”.

ووفقا للدراسة، فإنه من الصعب حصر أو تمييز الأجيال بنقطة بداية ونهاية واضحة، فهناك مرحلة التقاء بين كل جيل وآخر تضمحل فيها الصفات المميزة لكل منهما. يقع الزينياليون في هذه المرحلة الرمادية تماماً.

غياب نقطة البداية والنهاية وتداخل الأجيال المتعاقبة دفع بعض الباحثين إلى تصنيف كل من ولدوا بين عامي 1977 و1985 بالزينياليين

وكشفت الدراسة عن أن الموظفين الزينياليين قد يشكلون عنصر قوة في المؤسسات التي يعملون بها، فهي تؤكد أنهم يلعبون دوراً هاماً في التخفيض من حدة التوتر الناشئ عن صراع من ينتمون لأجيال مختلفة.

وتقول الدراسة “يعتبر مواليد المرحلة الزينيالية الدقيقة عنصر رفع إنتاج، ومن الأصول الفريدة حين توظيفها لتبديد التوتر بين أبناء جيل X وجيل الألفية في مكان العمل” .

ما هي ميزات حياة الزينياليين؟

تصفهم بعض المصادر بأنهم استخدموا الهاتف الأرضي للتواصل مع أصدقاء طفولتهم بعد التحدث إلى أهاليهم واضطرارهم لملاطفتهم طلباً لأبنائهم.

لم يعرف الزينياليون الهاتف النقال سوى في مرحلة العشرينيات الجامعية.

كذلك، في مرحلة العشرينيات، شهد الزينياليون ثورة الانتقال من شريط الكاسيت إلى الـ”سي دي” والأغاني الرقمية.

هم أكثر المتأثرين بتبعات الأزمة المالية في السبعينيات، ولو كانوا ولدوا عقبها، ما اضطر كثير منهم في الولايات المتحدة مثلاً للحصول على قرض للتعليم، ووظيفة صعبة المنال لسداده.

 صحيفة الغارديان تقدم اختباراً يمكنك من تحديد ما إذا كنت شخصية زينيالية أم لا. بناء على معلومات حاسمة، أهمها أن الزينياليين استخدموا الاتصال بالإنترنت عن طريق مودم الهاتف ذي الصوت الذي ستسمعه الآن في عقلك إن كنت منهم.

وبحسب الصحيفة، إن كنت قد جمعت أغانيك المفضلة على شريط كاسيت واحد، فأنت زينيلاي لا محالة.

كذلك، إذا كنت لا تزال تتذكر أن القرص المرن (Floppy Disk) كان مرناً حقاً.

وإن كنت تملك حساباً على هوتميل، فأنت متهم بالزينيالية أيضاً.

إذا كنت قد اعتقدت يوماً أن هاتف نوكيا طراز “الموزة” هاتف عظيم، أنت زينيالي.

وبحسب الصحيفة، فالزينياليون أكثر حرصاً على الرد على جميع رسائل الإيميل الواردة.

وأيضاً، إن كانت خدمة الانتظار على الهاتف قد أبهرتك ووصفتها بتكنولوجيا العصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق