المحلية

هذا ما قد يترتب على البلاد نتيجة إبطاء اقرار الموازنة

الداعي نيوز :أدّى تأخر اقرار الموازنة العامة للدولة الى حدوث ركود اقتصادي وتعطيل المشاريع الجديدة وفقا لمراقبين وخبراء اقتصاد، بينما حذر مستشار حكومي من استمرار تأخر الموازنة، مؤكدا ان ذلك سيكبد البلاد خسائر كبيرة.

وقال المستشار المالي في رئاسة الوزراء مظهر محمد صالح ان “عدم اقرار الموازنة يعني تعطيل استثمار اي مشاريع جديدة والاعتماد بالصرف على النفقات الجارية”.

واضاف ان “اي توسع في الانفاق الحكومي لأغراض التنمية والتقدم الاقتصادي فيه تقييد وتعطيل كما ان تأخير الموازنة يقيد الخطة المالية وكل الاهداف التي من المفترض تحقيقها”، مشيرا الى ان “الموازنة تشكل نحو 45 من الناتج المحلي الاجمالي، وان عدم اقرارها سيكبد البلاد خسائر كبيرة”.

من جانبه، اكد عضو اللجنة المالية النيابية عدنان الزرفي ان “عدم اقرار الموازنة يتسبب بتوقف تمويل المشاريع وتعطيل النفقات الاستثمارية، مضيفا ان “تأخر الموازنة سيجعل البلد يعيش حالة ركود اقتصادي وينسحب ذلك على جميع القطاعات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق