عربي ودولي

نهاية “مروّعة” لمراهق داخل فرّامة لحم

الداعي نيوز -وكالات : واجه مراهق فلبيني نهاية “مروعة”، يوم السبت، بعدما علقت يده في آلة فرم اللحم (الكفتة)، ثم قامت بسحبه وسحقته، داخل مصنع للنقانق.

وبحسب ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية، فإنالضحية جومار جنغيكو، البالغ من العمر 18 عاما، وجد نفسه بالكامل داخل آلة الكفتة، ولم يعد زملاؤه يرون سوى قدميه المتدليتين.

ومن المرجح أن يكون الفتى قد حاول أن يسحب شيئا ما من الداخل، لكنه لم ينتبه إلى خطورة الآلة المشغلة، على الساعة الثامنة، في مدينة إيلولو.

وكشفت الشرطة الفلبينية، أن الفتى الراحل التحق بالعمل في مصنع النقانق قبل أسبوعين فقط، ولم يكن مكلفا بالآلة التي أودت بحياته، ولم يجر الاشتباه في أن يكون الحادث مدبرا.

وقال مالك المحل وباقي العمل، إن الفتى كان بمفرده، حين وقع الحادث، ورجحوا أن يكون قد اقترب من الآلة، بدافع الفضول.
واضطر عامل تقني إلى تفكيك آلة طحن الكفتة حتى يقوم باستخراج أجزاء جثة الفتى، ويقول الزملاء إنه كان إنسانا طيبا وذا معاملة حسنة.
وقرر المصنع أن يتكفل بمصاريف الدفن والجنازة، تضامنا مع الفتى وعائلته..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق