منوعات

نفوق آلاف طيور البفن.. والسبب قد يكون التغيّر المناخي!

الداعي نيوز – متابعة : نفق الآلاف من طيور البفن، وهي طيور سوداء وبيضاء وذات قواقع برتقالية كبيرة، ويرى الباحثون أن السبب وراء الوفاة الجماعية قد يعود الى تغير المناخ.

ووفقا لدراسة جديدة، فانه من تشرين الاول ( أكتوبر) 2016 حتى كانون الثاني (يناير) 2017 ، نفقت أعداد كبيرة من الطيور المعروفة باسم alcids، وهي مجموعة تضم البفن والأوكليت وغيرها من الأنواع .

واستعاد الباحثون جثث أكثر من 350 من الطيور في جزيرة سانت بول في ألاسكا ، ويقدرون أن ما يتراوح بين 3150 إلى 8800 طائر في المجموع قد مات خلال فترة 2-3 أشهر.

ووجد العلماء أن الطيور – معظمها من البفن والأوكليت المتوج، لقوا حتفهم بسبب نقص الإمدادات الغذائية الكافية.

وكانت الجثث التي وجدوها تعاني من نقص شديد في الوزن ، ويعتقدون أن الاحتباس الحراري قد يكون السبب، جزئياً على الأقل ، مما يدل على “عالم متغير”.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أن “حالات الوفيات الجماعية تزداد في والتيرة والحجم ، وربما ترتبط بتغير المناخ المستمر”.

وفي السياق عينه، فقد انخفض عدد الأسماك، الذي يعتمد عليه البفن عادة في الغذاء، بشكل كبير في المياه الدافئة. كما انخفض عدد العوالق الحيوانية التي تفترس تلك الأسماك.

وكتب الباحثون: “غالباً ما ترتبط أحداث الوفيات الجماعية للطيور البحرية بالنقص الغذائي”. وقع حدثان مماثلان آخران في نفس المنطقة في عامي 1983 و 1997 ، وكلاهما مرتبط بوفرة الفرائس المتعلقة بأخطاء المناخ.

يشير العلماء إلى أن تغيير النظام الإيكولوجي على نطاق واسع هو المسؤول عن زيادة هذه الحوادث الجماعية في السنوات الأخيرة.

في وقت سابق من هذا الشهر ، حذر تقرير للأمم المتحدة من أن خطر الانقراض يلوح حاليًا بأكثر من مليون نوع من النباتات والحيوانات في جميع أنحاء العالم. كما ذكر تقرير الأمم المتحدة أن فقدان الأنواع يتسارع إلى معدل عشرات أو مئات المرات أسرع من الماضي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق