منوعات

نجم يطلق كمية ضخمة من البلازما والعلماء يبحثون عن السبب

الداعي نيوز- متابعة : حصل العلماء على أول صورة كاملة لانفجار شمسي هائل في نجمٍ آخر غير الشمس.

أطلق هذا الانفجار الكوني، الذي يسمى أيضًا الانبعاث الكتلي الإكليلي، نحو كوانتليون كيلوجرام من البلازما الموجودة داخل النجم إلى الفضاء، وفقًا لبيانٍ صحافي أصدره مركز تشاندرا للأشعة السينية، ما يجعله أضخم بنحو 10 آلاف مرة من أي انفجار شمسي حدث في شمسنا.

وقد يساعد هذا الاكتشاف علماء الفلك في فهم كيفية تغير النجوم وسلوكها بمرور الوقت، لكنهم يركزون حاليًا على معرفة سببه.

ذكر البحث الذي نشر في دورية نيتشر أسترونومي أن العلماء رصدوا الانبعاث الكتلي الإكليلي باستخدام أداة معينة في مرصد تشاندرا للأشعة السينية، وهو تلسكوب فضائي يدور حول الأرض.

يؤكد رصد هذا الانفجار الشمسي الحسابات النظرية التي يستخدمها العلماء في فهم هذه الظواهر، وفقًا للبيان الصحافي.

ويرى العلماء الذين أجروا البحث أن هذه الانفجارات تفسر فقدان النجوم لكتلتها وزخمها تدريجيًا، لكن تأكيد هذا الاستنتاج يحتاج إلى المزيد من عمليات الرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق