عربي ودولي

نتانياهو يطلب نقل جلسة استجوابه على الهواء والقضاء يرفض

الداعي نيوز ــ وكالات : طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو نقل جلسة استجوابه المقررة الأسبوع المقبل والتي تخص شبهات الفساد التي تحوم حوله، على الهواء مباشرة، ما رفضه المدعي العام معتبرا أن هدف هذه الجلسة إقناع السلطات القانونية ببراءة نتانياهو وليس إقناع الجمهور بذلك.

ومن المزمع أن يقدم محامو نتانياهو إلى وزارة العدل يومي الأربعاء والخميس المقبلين دفوع موكلهم الذي لن يحضر شخصيا جلسة الاستجواب. واعتبر المدعي العام أفيخاي ماندلبليت في رد خطي على محامي نتانياهو أنه “لا يمكن قبول هذا الطلب غير المسبوق”.

وأضاف ماندلبليت “تهدف هذه الجلسة إلى إقناع السلطات القانونية ببراءة موكلكم وليس لإقناع الجمهور بذلك. إنه قرار مهني يجب أن يظل مستقلا عن أي حكم خارجي أو ضغط سياسي”.

وكان المدعي العام قد أعلن في فبراير/شباط عزمه على توجيه اتهامات رسمية إلى نتانياهو بالفساد والتزوير وإساءة الائتمان، وذلك في ثلاث قضايا.

ويأتي طلب نتانياهو غداة قرار الرئيس رؤوفين ريفلين تكليف زعيم حزب الليكود اليميني بتشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات التشريعية التي أحدثت مأزقا سياسيا في البلاد.

وقال نتانياهو في شريط فيديو وزعه متحدث باسمه إنه “بعد ثلاث سنوات من فيض التسريبات المضللة والجزئية، حان الوقت لكي يسمع الجمهور كل شيء، من جانبي أيضا، بصورة كاملة ومن دون وسطاء أو رقابة أو تشويه”. وتابع “لذلك أطلب من النائب العام أن يأذن بالبث المباشر للجلسة”.

كما قال نتانياهو “ليس فقط ليس لدي أي شيء أخفيه، بل أريد أن يتم سماع كل شيء”، معتبرا أن البث المباشر هو السبيل “لضمان العدالة والحقيقة”.

وهذه الجلسة تتيح لوكلاء الدفاع عن نتانياهو فرصة أخيرة للدفاع عن موكلهم قبل أن يقرر النائب العام ما إذا كان سيوجه الاتهام إليه أم لا في ثلاث قضايا مختلفة.

وحتى وإن تم توجيه الاتهام إليه فإن نتانياهو لن يكون ملزما بموجب القانون بالاستقالة من منصبه، إلا بعد أن تتم إدانته بحكم مبرم بعد استنفاد جميع طرق الطعن، وهو أمر قد يستغرق سنوات عدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق