منوعات

ناسا تصوِّر كويكبًا قد يصطدم بالأرض في القرن الثاني والعشرين

الداعي نيوز – متابعة : اقترب مؤخرًا مسبار «أوسايرس-ركس» التابع لوكالة ناسا اقترابًا شديدًا من كويكب بينو، ونجح في التقاط صورة فائقة الوضوح لذلك الجرم الذي قد يسقط على الأرض في نهاية المطاف.

التقط المسبار هذه الصورة في 13 يونيو/حزيران من مسافة 690 مترًا فقط، وهي مسافة قصيرة إلى درجة بيَّنت للمسبار تفاصيل أشياء صغيرة يبلغ عرْضها نحو 50 سم فقط.

أطلقت ناسا «أوسايرس-ركس» في سبتمبر/أيلول من 2016، لدراسة عينات من كويكب «101955 بينو» -كويكب قريب من الأرض اكتُشف من 20 عامًا- والعودة بها إلى الأرض؛ ووصَل المسبار إلى الكويكب في ديسمبر/كانون الأول من 2018، على بُعد أكثر من 150 مليون كم من الشمس؛ والعينات التي سيجلبها إلى الأرض قد تحوي معلومات قيِّمة عن ميلاد النظام الشمسي.

يبلغ قطر ذلك الكويكب نحو 500 متر ويُحتمَل بنسبة ضئيلة أن يصطدم بالأرض في أواخر القرن الثاني والعشرين؛ لكن حتى إن اصطدم، فلن يُحدث ضررًا يُذكَر.

قال دانتي لوريتا، باحث «أوسايرس-ركس» الرئيس والأستاذ بمختبر القمريات والكوكبيات التابع لجامعة أريزونا، لموقع سبيس دوت كومفي 2016 «لا نتكلم هنا عن كويكب قد يدمر الأرض، فهو أصلًا لا يتمتع بالطاقة اللازمة لإحداث اصطدام كهذا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق