المحلية

نائب : 5 اسباب ان اجتمعت ستساهم في تزوير الانتخابات

الداعي نيوز / بغداد

حدد عضو مجلس النواب النائب كريم ابو سودة، الثلاثاء (4 آب 2020)، 5 اسباب رئيسية من شأنها ان تواجدت ان تؤدي الى تزوير الانتخابات في العراق، مبينا أن ابرز هذه الاسباب هو السلاح المنفلت.

وقال ابو سودة في حديث صحفي ، إن “اجراء انتخابات مبكرة مهم ولكن الاهم من هذا ان تكون نزيهة وشفافة وتؤدي الى نقل حقيقي لارادة العراقيين من خلال صناديق الاقتراع وان يكون هناك مراقبة واشراف اممي لضمان تطبيق كل الاجراءات الصحيحة”.

واضاف، ان”هناك 5 اسباب رئيسية تؤدي الى تزوير الانتخابات هي: المال السياسي وانتخابات الخارج والبطاقة الانتخابية والنازحين بالاضافة الى عامل مهم وهو السلاح المنفلت الذي تبلغ نسبة تاثيره في تزوير الاصوات بنسبة 20%”.

واشار ابو سودة الى أنه “لايمكن اجراء انتخابات نزيهة دون حلول واقعية للاسباب الخمسة وخاصة اعادة شاملة للنازحين لضمان عدم تزوير اصواتهم في مناطقهم، بالاضافة الى خطورة السلاح المنلفت والذي يجب ان تكون اجراءات الحكومة حازمة حياله في كل المحافظات دون استثناء وان يكون السلاح بيد الدولة حصرا”.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد المتحدث باسم رئيس الوزراء احمد ملا طلال، أن الحكومة تسعى لإجراء انتخابات بعيداً عن المال السياسي والسلاح المنفلت.

وقال ملا طلال في مؤتمر صحفي، إن “تحديد موعد الانتخابات جاء بعد دراسة مستفيضة للمؤسسات المعنية، مبينا أن “تحديد موعد الانتخابات تلبية للإرادة الشعبية ورغبة المرجعية”.

وأضاف، أن “قرار تحديد موعد الانتخابات هو من منطلق الالتزام بالبرنامج الحكومي”.

ويوم الجمعة (31 تموز 2020)، خرج رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، محدداً موعد الانتخابات المبكرة القادمة في العراق، مبينا أن  6 حزيران من العام القادم سيكون موعداً لإجرائها.

وذكر الكاظمي في كلمة متلفزة وجهها إلى الشعب العراقي، قائلا :”نعد لانتخابات نزيهة وعادلة تنتج مجلس نواب يمثل إرادة الشعب وتطلعاته، ولذا حددنا السادس من حزيران من العام المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة”.

واضاف :”نتعهد بحماية جميع القوى المتنافسة في الانتخابات”، لافتا إلى أن “ارادة الشعب العراقي ستغير وجه العراق وستزيل عنه آثار سنوات الحروب والنزاعات”.

وبعد ذلك، دعا رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، السبت، 01 آب، 2020، إلى جلسة طارئة ومفتوحة وعلنية وبحضور الرئاسات والقوى السياسية من اجل حل البرلمان والمضي باجراء الانتخابات المبكرة.

وقال الحلبوسي في تغريدة عبر منصته بـ”تويتر”، إن “الحكومات المتعاقبة لم تنفذ برنامجها الحكومي ومنهاجها الوزاري، لم يتعد السطور التي كتبت به مما ادى الى استمرار الاحتجاجات الشعبية بسبب قلة الخدمات  وانعدام مقومات الحياة الكريمة”.

واضاف: “ندعو لانتخابات مبكرة وعقد جلسة طارئة مفتوحة وعلنية وبحضور الرئاسات والقوى السياسية للمضي بالاجراءات الدستورية وفقا للمادة 64 من الدستور، فهي المسار الدستوري الوحيد لاجراء الانتخابات المبكرة، وعلى الجميع أني يعي صلاحياته ويتحمل مسؤولياته امام الشعب العراقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق