المحلية

نائب يكشف عن نقطة خلاف “وحيدة” تؤخر تشريع قانون الانتخابات الجديد

الداعي نيوز : كشف عضو اللجنة القانونية النيابية، أمجد العقابي، اليوم الخميس (28 تشرين الثاني، 2019)، عن النقطة الخلافية الوحيدة بشأن نص تعديل قانون الانتخابات الذي يعتزم البرلمان تشريعه.

وقال العقابي ، إن “نص تعديل قانون الانتخابات لاتوجد فيه الكثير من الخلافات، وربما تكون الاتفاقات اكثر، لكن نقطة الخلاف الوحيدة تتمحور حول الدوائر الانتخابية، وهي ما يجري التباحث بشأنها”، مبينا أن تحالف سائرون “يطالب بدوائر متعددة في كل المحافظات، و أن لا تكون دائرة واحدة لكل محافظة”.

وأضاف، ان “البعض يرى أن الدوائر الانتخابية المتعددة تجعل الدائرة في كل قضاء، مما يجعلنا أمام مشكلة بشأن محافظة نينوى التي تضم اكثر من 40 قضاء، أي نحتاج إلى 40 نائباً عنها، وهنا توقفنا”، موضحا أن “الدستور ينص بأن 100 ألف ناخب يضمن صوت ومقعد واحد”.

وأشار، إلى أن “هناك اقضية عدد سكانها قليل جداً ويصل عددهم إلى 20 ألفاً، ولذلك ربما نلجأ إلى تعداد أو تقديرات لعدد الأفراد”، لافتاً إلى وجود “مقترح لتوزيع عدد حصص المقاعد في كل محافظة على عدد الدوائر، أو اعتماد دائرة واحدة لمن يحصل على أعلى الأصوات”.

وتابع عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون، أن “إيجابيات تعديل قانون الانتخابات تكمن في تقليل عمر المرشح، وجعل الفائز بأعلى الأصوات بنسبة 100%، والذي وصل من الحكومة بنسبة 50%، ووجود القائمة المنفردة”، مؤكداً ان “البرلمان لم يخرج حتى الآن بصيغة متفق عليها للقانون”

وفي وقت سابق من اليوم الخميس (تشرين الثاني، 2019) أكد العقابي أن قانون الانتخابات الجديد الذي من المزمع تمريره خلال الأيام المقبلة، سيتضمن فقرة تخص مزدوجي الجنسية.

وقال العقابي ، إن “منع مزدوجي الجنسية من تبوأ المناصب فقرة موجودة في الدستور، بالتالي يجب أن نضمنها في قوانين الإدارة العامة والسلطة وقانون الانتخابات”.

وأضاف، أن “القانون الجديد سيحجب ترشيح أي مرشح في حال تمسك بجنسيته الأخرى، وسيسمح له بالمشاركة مقابل التنازل عن جنسيته المكتسبة والاحتفاظ بالعراقية فقط”.

وأشار إلى أن “هذه الفقرة ستمرر على الرغم من اعتراض بعض الكتل السياسية عليها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق