المحلية

نائب يكشف السبب في تأخير إقرار قانون الانتخابات

الداعي نيوز : كشف عضو مجلس النواب يونادم كنا، الأحد، أن عـدم توفر قاعدة المعلومات على مستوى القضاء تسبب بتأخر إقرار قانون الانتخابات.

وقال كنا، إن “ما اخـر التصويت على قانون الانتخابات هو عـدم توفر قاعدة المعلومات على مستوى القضاء، اذ ان هنالك اقضية سكانها اكثر من 8 الاف نسمة والبعض الاخر اكثر من 600 او 100 نسمة”.

وأضاف ، أن “هناك اختلافا في اعـداد الاقضية الموجودة على مستوى العراق، اذ ان الــرقــم لــدى المـفـوضـيـة الـعـلـيـا المستقلة للانتخابات يشير الـى وجـود 128 قضاء، اما عددها لدى وزارة التخطيط فيبلغ 140 قضاء، وهنالك رقم يشير الى وجود 165 قضاء اضافة الـى 5 مختلف بشأنها”.

وبين كنا، أن “هـذا الاربـاك يعرقل التصويت على قـانـون الانـتـخـابـات، اذ من المفروض ان تدمج بعض الاقضية، كما ان المقعد النيابي يجب ان يحسب بمقدار 125 الف نسمة بدلا من 100 الف نسمة، لان عدد النواب الحالي يحتسب وفق عد سكان العراق قبل 9 سنوات وهو 32 مليونا، اما اليوم فقد وصل الى 39 مليونا تقريباً حسب اخر احصائية لوزارة التخطيط، فيكون هناك نقص بنحو 80 نائبا”.

وشـدد النائب، على أن “قـراءة ومناقشة وتمحيص القانون الانتخابي بشكل جيد يجعلنا نتلافى اي خــلافــات وصــراعــات يـمـكـن ان تـنـشـأ في المـرحـلـة المـقـبـلـة”، مـشـيـراً إلى أن “الـخـلاف على الـقـانـون فني فقط ولـيـس سياسياً”.

ولفت كنا، إلى أن “البرلمان كلف وزارة التخطيط بجلب قاعدة معلومات عاجلة عن عدد الاقضية وكم قضاء يمكن دمجه وكم نائبا لكل قضاء؟”.

وتابع، أن “الاتفاق اذا جرى على ان تكون المـحـافـظـة واحــدة وانـتـخـابـا فـرديـا فيمكن ان تجري الانتخابات في ظرف 6 اشهر، ويمكن ان تتأخر الانـتـخـابـات إلـى نحو عـام فـي حال اختيار الدوائر المتعددة في كل محافظة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق