المحلية

نائب مصاب بكورونا يهاجم وزير الشباب: تسبّب بوفاة أحمد راضي

الداعي نيوز / بغداد

أعرب النائب عادل خميس المحلاوي، الخميس، عن اسفه لفقدان الكابتن أحمد راضي محملا وزير الشباب والرياضة عدنان درجال مسؤولية عدم متابعة صحته.

وقال المحلاوي في بيان موقف مؤلم ومحزن معا ارتقت روح الفقيد الكابتن احمد راضي الى رب العالمين تشكو التقصير الحكومي سبب وفاته، ومهما كتبنا عن خلقه وعطائه فلا نستطيع ان نعبر عنه ببيان او كلمات بسيطة لأن له عطاء لا يوصف فهو رمز وطني عظيم شامخ بل ايقونة في الوطنية”.

وأضاف “فلا ابالغ عندما اقول ذلك لأنه لم يعرف التاريخ الحديث للعراق شخصية احبها العراقيون واجمعوا عليها مثل الفقيد احمد راضي الذي احبه جميع العراقيين الا الطائفيون الذين كانوا سببا اساسيا في منعه من استلام منصب وزارة الشباب والرياضة لاسباب طائفية، وقاموا بمحاربته طوال السنين الماضية باشكال مختلفة ولااستبعد أنهم وراء موته بسبب مباشر او غير مباشر”.

وتابع “اقول وبالفم الملآن ان وزير الشباب والرياضة عدنان درجال يتحمل المسؤولية الكبرى في وفاة الكابتن احمد راضي بسبب اهمال متابعته، اذ كان يفترض عليه وهو زميل له وشخصية رياضية وطنية وعالمية كبيرة ان يكون ملازما له هو او فريق من الوزارة في اعلى المستويات للضغط على وزارة الصحة لتوفير العناية الكافية له وعلى مدار 24 ساعة، لقد قدم الكثير للبلد ويستحق ان يقدم له الكثير واقل شيء عناية صحية مميزة عرفانا له بذلك”.

وأكد على أن “وزير الشباب مقصر في ذلك تقصيرا واضحا، مما يستحق معاقبته على ذلك واقل عقوبة له اقالته وسأعمل بإذن الله على تحشيد الجهود النيابية والوطنية لاقالته في اقرب جلسة مقبلة كونه لايستحق المنصب وسبب خيبة امل لنا ولجميع العراقيين ولعل المنصب غره وكما يقول العالم الاجتماعي لوبون السلطة نشوة تعبث بالرؤوس”.

وبشأن الكوادر الطبية اكد المحلاوي انها “تعمل بكل جد واخلاص والخلل ليس بهم وانما في الادارة التي لم توفر لهم الجانب اللوجستي وجعلوهم يتعرضون للموت وهم ضحية الفساد والفشل الحكومي المتراكم طيلة السنوات الماضية فلهم منا كل التقدير والاحترام”.

وطالب عضو مجلس النواب بـ “تشكيل لجنة تحقيقية نيابية وبالسرعة العاجلة لمعرفة ملابسات وفاة الفقيد كون هناك شك في الاسباب الحقيقية لموته ومحاسبة الجهة المقصرة واطلاع الرأي العام المحلي والعالمي على ذلك خاصة انه شخصية رياضية عالمية وسبب موته الم وأحزن مئات الملايين من محبيه في مختلف دول العالم وهو ماشاهده الجميع في وسائل الاعلام”.

وتحدث المحلاوي عن وضعه الصحي قائلا “اكتب البيان وانا ارقد في العناية المركزة في مستشفى الامير حمزة في العاصمة الاردنية عمان لاصابتي بجائحة كورونا واحظى بعناية مميزة في المملكة اثارت اعجابي وشكري، ينعدم وجودها في العراق بسبب الفاشلين في السلطة والالم يعصر قلبي وروحي على فقيد الوطن والانسانية حيث منعني تلك الايام من كشف موقفي سوء حالتي الصحية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق