المحلية

نائب في برلمان الاقليم : مستعدون لتسليم المطلوبين للحكومة الاتحادية وفق هذه الآلية

الداعي نيوز / كردستان

قال عضو لجنة الداخلية في برلمان إقليم كردستان، سعيد مصطفى، أن الإقليم مستعد لأي تعاون أمني في تسليم العناصر المطلوبة للحكومة الاتحادية.

واوضح مصطفى ان “هنالك العشرات من المطلوبين للقضاء العراقي تم تسليمهم للحكومة الاتحادية في بغداد، بعد وصول مذكرة رسمية لوزارة الداخلية في حكومة الإقليم أو مجلس أمن الإقليم، كونها الجهات الرسمية المسؤولة عن اعتقال المتهمين المطلوبين”.

وتعليقاً منه على قيام سلطة الإقليم بتسليم أحد المطلوبين الى القضاء الجمعة الماضية، قال عضو اللجنة الأمنية ان “ما جرى في محافظة السليمانية من تسليم مطلوب للقضاء العراقي كان يتواجد في السليمانية، لم يكن الحدث الأول”.

وأشار الى ان “الإقليم أبدى تعاوناً مستمراً مع بغداد بهذا الشأن، ولكن هنالك شخصيات مطلوبة لم تصل مذكرات قضائية رسمية بحقهم”.

ولفت الى ان “دعوات اعتقالهم تطلق عبر وسائل الاعلام، وليس بمخاطبات رسمية، وهذا الامر من الصعب التعامل معه”.

وأشار إلى أن “التعاون الأمني والعسكري والاستخباري بين بغداد وأربيل يمر بمرحلة جيدة جدا من جميع النواحي وهنالك إمكانية لتطويره”.

ويوم امس كشف مدير شرطة محافظة السليمانية، العميد آسو شيخ طه، تفاصيل اعتقال أحد المعتدين على الحدث (حامد سعيد) .

وقال شيخ طه في حديث ان “وزارة الداخلية الاتحادية، خاطبت وزارة داخلية إقليم كردستان بالبحث عن عناصر اعتدت على طفل في بغداد وهربت الى كردستان بعد صدور أوامر قبض بحقها”.

وأضاف، أن “مديرية شرطة السليمانية، تلقت توجيها من داخلية كردستان بالبحث عن أحد العناصر المطلوبين داخل مناطقها، ومن خلال السيطرات الخارجية ومتابعة الأسماء الداخلة إلى السليمانية، تمكنا من القبض على أحد العناصر الهاربة من بغداد ومن الذين اعتدوا على الحدث”.

واشار الى أن “المتهم يعمل في وزارة الداخلية الاتحادية بصفة رئيس عرفاء”، مبيناً أنه “وبعد إكمال الإجراءات الإدارية ستقوم مديرية شرطة السليمانية بتسليمه إلى وزارة الداخلية الاتحادية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق