عربي ودولي

نائبة ديمقراطية تشكك في أداء بايدن وتحذر: “ترمب قد يفعلها”

الداعي نيوز / وكالات

قالت النائبة الديمقراطية (عن ميشيغان) إليسا سلوتكين، وهي عضو في مجلس النواب، وتمثل منطقة فاز بها الرئيس دونالد ترمب بنحو 7 نقاط في عام 2016، إن استطلاعات الرأي التي تظهر أن ترمب يتخلف عن نائب الرئيس السابق جو بايدن “غير دقيقة”.

وقالت سلوتكين لمجلة “بوليتيكو” عندما سُئلت عن استطلاعات الرأي الأخيرة التي تُظهر بايدن بأنه يقدم أداء جيدا في الولايات الرئيسية المتأرجحة، مثل ميشيغان، قالت “لا أصدق ذلك”.

وقالت المحللة السابق لوكالة المخابرات المركزية إن هناك الكثير من المتغيرات التي تلعب دورا فى إجراء استطلاع للرأي يعكس بدقة ما سيحدث فى نوفمبر.

وقالت سلوتكين: “اسمع، إذا أخبرني أي شخص أنه يمكنه التنبؤ بدقة بالأحداث الكبرى التي ستلي خلال الفترة المتبقية من عام 2020، سأعطيه ألف دولار”.

وأضافت: “أعني، لقد كان هذا العام صعبا.. أنا لا أعتقد لدقيقة واحدة أن هذا السباق [الرئاسي] آمن في عمود أي شخص. لقد كنت أتوسل حرفياً إلى الناس لتجاهل تلك الاستطلاعات. وإذا كان عام 2020 قد علمنا أي شيء، فهو أنه ليس لدينا أي فكرة عما سيأتي بعد ذلك”.

وتعتبر سلوتكين، أحد الديمقراطيين الأكثر ضعفاً الذين يواجهون إعادة انتخابهم في نوفمبر المقبل. وكانت واحدة من العديد من الديمقراطيين في المنطقة المتأرجحة التي واجهت تدقيقا من الجمهوريين في دائرتها بسبب التصويت على عزل ترمب في مجلس النواب.

وقالت سلوتكين إنها عندما استأجرت خبيرا في استطلاعات الرأي في عام 2018 “قال لي إن ناخب ترمب ليس ناخبًا في كل الانتخابات، لذلك من الصعب عدهم”.

وغالباً ما تعد استطلاعات الرأي الأشخاص الذين يحددون أنهم “ناخبون على الأرجح”، لكن سلوتكين تعلمت أن الشخص الذي يقول لاستطلاع الرأي إنه “ليس لديه خطط للتصويت، ولكنه قد يفعل ذلك في نهاية المطاف”. وأضافت سلوتكين “أعتقد أن نفس الشىء يحدث الآن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق