رياضية

“ميسي اليابان” يشعل المنافسة بين الكبار 

الداعي نيوز : يواصل نادي ريال مدريد البحث عن المواهب الشابة، إذ تتجه أنظار المسؤولين فيه إلى اليابان هذه المرة، بعد أن ضم فينيسيوس جونيور (18 عاما)، وإبراهيم دياز (19 عاما).

 

وفي طوكيو، يراقب لوس بلانكوس عن كثب اللاعب الناشئ تاكيفوسا كوبو، البالغ من العمر 18 عاما، وهو من المواهب الشابة الأكثر إثارة في كرة القدم اليابانية، حيث يُعرف على نطاق واسع باسم “ميسي الياباني”.

 

ويلعب كوبو حاليا مهاجما مع فريق “طوكيو أف سي”، والتحق بأكاديمية نادي برشلونة لكرة القدم 4 سنوات، واضطر النادي الكتالوني للسماح له بالرحيل في 2015 بسبب عقوبة الفيفا المتعلقة بتوقيع العقود من الأحداث.

 

ويتنافس مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة وريال مدريد الإسبانيان على ضم اللاعب كوبو، بعد أن أتم 18 عاما في 4 يونيو الجاري.

 

 

وقد حاول نادي برشلونة إعادة كوبو إلى أكاديمية “لا ماسيا”، لكنه فشل في ذلك، حيث طلب ممثلو اللاعب التوقيع مع الفريق الأول، وليس مع فريق الناشئين دون الثامنة عشرة من العمر.

 

ولمع نجم كوبو بعد تألقه مع نادي طوكيو في الدوري الياباني، خلال النصف الثاني من الموسم الحالي.

 

وحظي بوكو بدعوة للانضمام إلى المنتخب الياباني للمشاركة في بطولة كوبا أميركا المقبلة، حيث سيصبح أصغر لاعب في تاريخ الساموراي.

 

ولن يكون كوبو اللاعب الياباني الوحيد بين صفوف ريال مدريد، لو انضم بالفعل إلى النادي، فقد شارك مواطنه الأصغر سنا، تاكوهيرو ناكاي، في معسكرات إعداد الناشئين لمدة 8 سنوات. وسيبلغ السادسة عشرة في أكتوبر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق