عربي ودولي

موراي: مرسيدس بإمكانه تحطيم إنجاز مكلارين في فورمولا 1

الداعي نيوز _ متابعة : يأمل أسطورة تصميم السيارات جوردون موراي الذي أشرف على تصميم أنجح سيارة في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 حتى الآن أن يتفوق أحد المنافسين على مرسيدس مرتين على الأقل هذا الموسم، لأسباب شخصية.

كان موراي، يعمل مديرًا تقنيًا في مكلارين في 1988، حين فاز ايرتون سينا، والان بروست بـ15 من إجمالي 16 سباقًا في الموسم.

وأنهى مكلارين، 10 سباقات بذلك الموسم محتلاً المركزين الأول والثاني، وانطلق الفريق من مركز الصدارة 15 مرة، وسجل أسرع لفة 10 مرات.

ولا يزال هذا الإنجاز صامدًا حتى الآن رغم أن مرسيدس اقترب من هذا الرقم في 2016، حين فاز في 19 سباقًا، وانطلق 20 مرة من إجمالي 21 من مركز الصدارة.

ورغم مرور 3 عقود فإن موراي البالغ من العمر 72 عامًا، لا يزال يشعر بالفخر بذلك الإنجاز.

وقال ضاحكا، على هامش حفل لتدشين سيرته الذاتية التي تقع في مجلدين وتحكي بالتفصيل رحلته التي استمرت 50 عاما في مجال تصميم السيارات: “أرغب أن يخسر مرسيدس سباقين هذا العام”.

وأضاف “في كل موسم أدعو قائلاً (أرجوك اخسر سباقين).. يبدو الأمر مختلفًا هذا العام”.

في 1988 خسر مكلارين، سباق جائزة إيطاليا الكبرى فقط. وكان انتصار جيرهارد بيرجر سائق فيراري بذلك السباق مفعمًا بالمشاعر بعد شهر واحد على وفاة إنزو فيراري.

وفاز مرسيدس، في أول 5 سباقات هذا الموسم، واحتل فيها جميعا المركزين الأول والثاني وسط تألق البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم 5 مرات، وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس.

وأقرب مرة كاد مرسيدس أن يخسر فيها حدثت في سباق جائزة البحرين الكبرى حين تصدر شارل لوكلير، القادم من موناكو، سائق فيراري السباق بعد أن انطلق من مركز الصدارة قبل أن يخسر بسبب مشكلة في المحرك قبل النهاية.

وقال موراي: “خسر (فيراري) ذلك السباق. كان يجب أن يحقق الفوز. لكن (مرسيدس) لابد أن يخسر سباقين ليبقي سجلي صامدًا. لهذا السبب أتابع السباق. مرسيدس لديه فرصة جيدة لتحطيم الإنجاز. يجب الاعترف بهذا”.

ولا يزال موراي يتابع سباقات فورمولا 1، وحضر سباق جائزة البحرين الكبرى، لكنه يشعر بضرورة حدوث “تغيير جوهري” لخلق مزيد من الإثارة”.

وقال “على المسؤولين القيام بها. إنها بطولة تخص السائقين أولاً وقبل كل شيء”.

ويرغب موراي، أن تحظى السيارة بمزيد من الحرية مع أجنحة صغيرة أمامية وخلفية.

وقال “استمتعنا كثيرا في أيام كان يمكنك فيها الخروج بفكرة ثم تبدأ على الفور في بناء الأجزاء في الأسبوع التالي لتكون السيارة هي الأسرع بفارق ثانية ونصف ثانية في سباق الجائزة الكبرى التالي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق