عربي ودولي

منظومة “إس-500” الروسية … مميزات خارقة

الداعي نيوز : تمثل المنظومة “إس-500” سلاحا روسيا متطورا، حيث تعتمد على الطاقة الحركية عند التصادم لتحقيق الإصابة الفتاكة، وفق ما ذكر موقع “ناشيونال إنترست”.

وبمقدور المنظومة القضاء على الأهداف “الإيروديناميكية” مثل الطائرات، إلى جانب الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، حيث تستطيع تدمير حتى 10 أهداف تحلق بسرعة كبيرة تصل إلى 7 كيلومترات في الثانية بآن واحد، وإصابة الأهداف على مدى 600 كيلومترا.

وأشار الموقع إلى أن خبراء عسكريين روس يعتقدون بأن المنظومة قادرة على استهداف وتحييد مقاتلات الشبح من الجيل الخامس مثل “إف-35” وإسقاطها، بفضل تقنيات مدمجة بها تكشف عن الترددات الرادارية لتلك الطائرات.

وتستطيع الـ”إس-500″، التي أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها ستدخل الخدمة اعتبارا من عام 2020، اكتشاف الهدف من مدى يتراوح بين 800 و900 كيلومتر.

وستدمج المنظومة صواريخ موجهة بعيدة المدى، مما سيمكنها من إسقاط الأقمار الاصطناعية، علما أن الصواريخ تفوق سرعتها أكثر من 7 أضعاف سرعة الصوت.

وأكثر ما يميز “إس-500” عن الأجيال السابقة من المنظومات الدفاعية، امتلاكها لعدة رادارات ترصد أهدافا مختلفة، إذ يختص أحدها بالطائرات مثلا، بينما يكون دور الآخر مقتصرا على الصواريخ المجنحة، في حين يركز الثالث على الصواريخ الباليستية، ويعمل الرابع على رصد الأقمار الاصطناعية.

وبفضل هذا العدد من الرادارات يمكن الرد على الهدف بالصاروخ المناسب وتدميره، وخصوصا أن المنظومة تدعم الصاروخ “40 إن-6″، الذي يعمل وفق نظام تحكم مختلف، إذ يمكنه الرأس الموجه من البحث الذاتي عن الهدف عقب الحصول على الأمر من المنصة، ليوجه نفسه آليا بعد اكتشاف الهدف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق