المحلية

منذ ٣ أيام ..النفط العراقي لا يباع في السوق العالمية

الداعي نيوز / بغداد

أعلنت لجنة المالية النيابية، أن النفط العراقي لا يوجد له مشتري منذ ثلاثة أيام بسبب زيادة المعروض واغلاق اقتصادات دول العالم.

وقال رئيس اللجنة، هيثم الجبوري، في حديث لبرنامج “فوك السطح” الذي تبثه فضائية الفرات ، منذ ثلاثة أيام النفط العراقي لا يوجد له مشتري بالرغم من مفاتحة العراق لشركات هندية بسبب زيادة المعروض وتوقف اغلب اقتصادات العالم”، مشيرا إلى أن العجز المالي في الرواتب فقط سيبلغ ٣٤ تريليون دينار اذا بقت أسعار النفط على حالها.

وأضاف أن النفط العراقي يباع حاليا بين ١٥ دولارا إلى ١٨ دولارا بينما المطلوب من العراق شهريا ٧.٢ تريليون دينار لتسديد النفقات المطلوبة مثل الرواتب وشراء الكهرباء وغيرها، مؤكدا أن إيرادات العراق تبلغ حاليا ١.٥ تريليون دينار شهريا.

وأشار إلى أن الحلول المطروحة لتسديد رواتب الموظفين تتمثل بزيادة الرسوم والكمارك والضرائب وتخويل وزير المالية للاقتراض الداخلي والخارجي، لافتا إلى أن موازنة العراق لعام ٢٠٢٠ من الصعب إقرارها لذلك من الأفضل عمل موازنة شهرية يقرها البرلمان.

وأكد أن هناك مقترح يتضمن بيع حصة التخفيض البالغة مليون برميل على المواطنين ومن ثم بيعها للحكومة عندما يتحسن النفط، مشيرا إلى أن قرارات حكومة عادل عبد المهدي أدت إلى رفع الرواتب من ٤٠ تريليون دينار إلى ٥٢ تريليون دينار.

وتابع أن رواتب الدرجات الخاصة وأعضاء البرلمان والوزراء لا تشكل ٢ بالالف من الموازنة المالية، موضحا أن الفساد في الكمارك يبلغ سنويا ٨ مليارات دولار.

واكمل الجبوري حديثه بالقول، أن الدين العراقي يبلغ ٦٧ مليار دولار مقسم إلى ٢٧ مليار دولار دين خارجي و٤٠ مليار دولار دين داخلي اغلبه إلى المصارف الحكومية والبنك المركزي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق