رياضية

مليار متفرج.. هدف الفيفا لمونديال السيدات

الداعي نيوز – متابعة : يأمل الاتحاد الدولي لكرة القدم تخطي عدد متابعي كأس العالم للسيدات في فرنسا هذا العالم مليار مشاهد ليصب في صالح اللعبة، في وقت يواصل فيه الفيفا جهوده لزيادة نسب ومعدلات لعب المرأة لكرة القدم في جميع أنحاء العالم. لكن الاتحاد الدولي لا يزال يواجه انتقادات بشأن المساواة بين الجنسين في اللعبة.

وتقام البطولة في فرنسا من 7 يونيو/حزيران حتى 7 يوليو/تموز المقبلين بمشاركة 24 منتخبا.

وتم بيع مئات الآلاف من التذاكر، في إشارة واضحة إلى ما أصبحت تتمتع به كرة القدم النسائية من اهتمام كبير، في ظل رغبة تزداد قوة بين الجمهور واللاعبين من أجل إحداث تغييرات بشكل سريع، وهي المسألة التي يحاول الاتحاد الدولي للعبة التعامل معها.

وستكون كأس العالم للسيدات هذا العام فرصة أمام الفيفا لإظهار أن العالم يتعامل بجدية مع منافسات كرة القدم النسائية.

وعلى مدى فترة طويلة، تعرض الاتحاد الدولي للانتقاد بداعي تراخيه في التعامل مع قضايا كرة القدم النسائية، إلا أنه استحدث عام 2016 قسما خاصا لإدارة بطولات ومسابقات كرة القدم النسائية وطبق إستراتيجية من ثلاثة محاور لتطوير وتعزيز ممارسة المرأة للعبة ومحاولة سد الفجوة بينها وبين الرجال.

وقال متحدث باسم الفيفا “نتطلع إلى زيادة عدد متابعي كأس العالم للسيدات.. في عام 2015 كانت نسبة المشاهدة 750 مليون شخص.. نرغب في زيادة هذا العدد هذه المرة إلى مليار شخص”.

ويأمل الفيفا جذب شرائح أخرى من الجماهير لزيادة مشاهدي كرة القدم النسائية التي لا تزال تصنف كرياضة هواة، إذ يحصل عدد محدود فقط من أبرز اللاعبات على موارد مالية تكفي للاعتماد عليها كمصدر للدخل.

وتركز إستراتيجية الفيفا التي أطلقت في أكتوبر/تشرين الأول 2018 على ثلاثة محاور هي دعم انتشار اللعبة وتطوير العلامة التجارية وتعزيز أسس كرة القدم النسائية. 

وقالت الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سامورا إن “كرة القدم النسائية تمثل أولوية قصوى بالنسبة للفيفا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق