المحلية

مقرب من الكاظمي : هناك “حوار مع الولايات المتحدة وليس “مفاوضات”

الداعي نيوز / بغداد

قال حارث حسن، المقرب من رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الإثنين (8 حزيران 2020) إنه ليس هناك مفاوضات مع الولايات المتحدة بل “حوار”، خلافا للمصطلح الذي تتداوله وسائل الاعلام، للإشارة الى الحوار الاستراتيجي، بين البلدين منتصف الشهر الجاري.

وذكر حسن، عبر منشور على جداريته على منصة فيسبوك: “ليس هناك شيء اسمه (فريق تفاوضي)، سيتفاوض مع الولايات المتحدة، في 10- 11 من حزيران”.

واوضح: “لن يكون هناك (مفاوضات)، بل اطلاق لحوار متعدد المستويات والقضايا بين الجانبين، وهناك في الدبلوماسية فرق كبير بين (حوار) و(مفاوضات)”.

واختتم قائلا: “لست مفاوضا أو عضوا في (فريق تفاوضي) لا وجود له”.

وكشف مصدر مطلع، السبت (06 حزيران 2020)، عن ثلاث محاور سيبحثها العراق مع الولايات المتحدة الأمريكية، في الحوار المرتقب والمومع إجراؤه في العاشر من الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة الصباح شبه الرسمية عن مصدر مسؤول قوله، إن “هناك 3 محاور اساسية سيتم تداولها في اللقاء العراقي ـ الاميركي الذي سيجري في الحادي عشر من هذا الشهر”.

وأضاف، أن “أحد هذه المحاور هو التأكيد على دعم العراق عسكرياً في حربه مع عصابات داعش، وتعهده بحماية المنشآت الاجنبية التي تعمل في البلد”.

وأوضح المصدر، ان “العراق يرغب بدعمه صحياً في المرحلة المقبلة في مجال محاربته لفيروس كورونا، نظراً لخطورة هذا الفيروس وهشاشة الوضع الداخلي في البلد”.

 ورجح أن “الحوار الذي سيجرى عبر الدائرة التلفزيونية ولمدة 2 ـ 3 ساعات سيتمحور حول الدعم السياسي والأوضاع في المنطقة وكيف للعراق أن يلعب دورا فيها”.

وبين المصدر ان “هذا الحوار سيكون فاتحة لحوارات جديدة ووجود منصة واضحة لتبادل وجهات النظر حول قضايا مستقبل القوات الاميركية في العراق وغيرها من القضايا المهمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق