المحلية

مطلك: العراقيون يرفضون أن يكون قاآني بديلا لسليماني لذلك أرسلوا شمخاني

الداعي نيوز / بغداد

رأى رئيس نائب رئيس الوزراء الاسبق صالح المطلك، أن إيران أرسلت علي شمخاني ووفده للعراق لأنهم ارادوا ان يكون التفاوض رسمي وأن لا يُظهروا بأن اسماعيل قاآني جاء بدلا عن قاسم سليمان لانهم يعرفون ان الشارع العراقي يرفض هذا رفضا تاما، لافتا إلى أن ايران تريد جعل العراق ساحة للدفاع عن النظام السياسي الايراني.

وقال المطلك انه على إيران ان تترك العراقيين لايجاد مخرج لازماته دون تدخل وطهران تريد جعل العراق ساحة للدفاع عن النظام السياسي في ايران وهذا ما جعلهم يتدخلون بموضوع اخراج القوات الاجنبية في زيارة شمخاني”.

وأضاف أن “السؤال هنا هل ان العراقيين قادرون على طرح اخراج الاجنبية في الوقت الحالي وقطعا الجواب لا، لان القوات الامنية حتى الان لم ترتب نفسها، فضلا عن وجود السلاح خارج اطار الدولة الذي يعقد المشهدين الامني والسياسي”.

وأشار إلى أن “شمخاني ووفده ارادوا ان يكون التفاوض رسميا وأن لا يُظهروا بأن اسماعيل قاآني جاء بديلا عن قاسم سليمان في العراق لانهم يعرفون ان الشارع العراقي يرفض هذا رفضا تاما”.

وأوضح أن “هناك كتل شيعية تريد ابقاء عبد المهدي رئيسا للوزراء تماشيا مع رغبة ايران التي لا تريد اجراء انتخابات مبكرة كون وضع السياسيين الشيعة مرتبك حاليا وايران تريد ترتيب البيت الشيعي لتدخل بانتخابات تنافسية بلا خسارة”، بحسب قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق