المحلية

مصور صحفي يعاقب بالسجن ويطالب بإنصافه

الداعي نيوز : طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية بإعادة الإعتبار والإعتذار للمصور الميداني رعد التميمي الذي سجن ليومين كاملين بعد تغطيته لتظاهرات حملة الشهادات العليا التي جرت عند مبنى مجلس الوزراء.

التميمي الذي يعمل لحساب قناة الحرة عراق، والذي غطى المعارك ضد تنظيم داعش، وفي برامج أخرى كبرنامج الرد السريع عبر عن حزنه لطبيعة التعامل المجحف من قبل مديرية نجدة بغداد التي ينتسب لها، ونوع العقوبة التي تلقاها والتي يرى إنها مجحفة، وغير إنسانية خاصة وإنه كان في الصفوف الأولى أثناء المعارك ضد داعش، وطالب وزارة الداخلية والمسؤولين فيها برد الإعتبار له، وإنصافه بعد نقله الى مكان لايسمح له بممارسة عمله في التصوير بشكل ملائم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق