عربي ودولي

مصر : “استنفار أمني” وإغلاق الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير

الداعي نيوز – وكالات : شهدت العاصمة المصرية القاهرة، الجمعة، حالة من الاستنفار الأمني خاصة في الشوارع والميادين الرئيسية، بينما تم إغلاق عدة طرق وأنفاق وجسور ومحطات مترو قريبة من ميدان التحرير.

وجاءت حالة الاستنفار تزامنًا مع الدعوات للتظاهر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي على مواقع التواصل الاجتماعي، استجابة لدعوة الفنان والمقاول محمد علي وآخرين، في الوقت الذي شهدت فيه ميادين أخرى تظاهرات لإعلان تأييد الرئيس السيسي في منطقة المنصة وميدان الشهيد هشام بركات ”رابعة العدوية سابقًا“ في مدينة نصر شرق العاصمة.

وانتشرت قوات الأمن بكثافة على مداخل ومخارج ميدان التحرير، وسط القاهرة، وفوجئ ركاب مترو الأنفاق بإغلاق 4 محطات رئيسية ومبادلته بالخطين الأول والثاني للمترو وهي محطات ”السادات“، و“الأوبرا“، و“عبد الناصر“ و“عرابي“.

وقالت مصادر داخل وزارة النقل، إن قرار إغلاق المحطات الأربع اليوم الجمعة جاء لإجراء صيانة، حيث صدرت تعليمات بعدم وقوف القطارات بهذه المحطات دون تحديد موعد إعادة فتحها.

وتأتي دعوات التظاهر، إثر موجة الجدل التي بدأت بالفيديوهات التي بثها الفنان ورجل الأعمال محمد علي، المتواجد خارج مصر.

وألقى الأمن المصري خلال الأيام الماضية، القبض على نشطاء سياسيين بارزين، منهم الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، والدكتور حازم حسني المتحدث السابق باسم الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، والصحفي خالد داوود رئيس حزب الدستور الأسبق، بتهمة تبني أفكار جماعات عدائية ونشر أخبار وأكاذيب تهدف لزعزعة الاستقرار في البلاد.

كما أعلن النائب العام المصري الخميس التحقيق مع قرابة 1000 متهم من الذين تم القبض عليهم في مظاهرات الجمعة الماضي، وتضمنت التحقيقات اعترافات بعضهم بالتعرض للخداع من قبل صفحات التواصل الاجتماعي وأعضاء جماعة الإخوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق