المحلية

مصدر ينفي مهاجمة موكب الياسري في النجف ويكشف سبب اصابة قائد شرطة المحافظة

الداعي نيوز : نفى مصدر أمني من محافظة النجف، الخميس (06 شباط 2020)، مهاجمة موكب وزير الداخلية ياسين الياسري خلال زيارته المحافظة، فيما كشف سبب إصابة قائد شرطة المحافظة العميد فائق الفرعون.

وقال المصدر إن “إصابة قائد شرطة محافظة النجف العميد فائق الفرعون، كانت بسيطة وفي منطقة اليد، وحدثت أثناء دخول القوات الأمنية لساحة الصدرين لفض الصدام بين أصحاب القبعات الزرقاء والمتظاهرين”.

وأضاف المصدر، أن “موكب وزير الداخلية ياسين الياسري لم يتعرض لأي هجوم، وأن الانباء التي تم تداولها بخصوص ذلك لا صحة لها”.

وفي وقت سابق من اليوم، أصدرت مديرية شرطة النجف، بياناً بشأن زيارة وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري إلى المحافظة، على خلفية الاحداث التي جرت يوم أمس، في ساحة الاعتصام.

وقالت المديرية في بيان إنه “من أجل استتباب الوضع الأمني وتهدئة الأوضاع وفرض الأمن والنظام في المحافظة وصل وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري إلى محافظة النجف ليلة أمس”.

وأضافت أن “وزير الداخلية وبرفقته محافظ النجف لؤي الياسري وقائد الشرطة العميد فائق فليح الفتلاوي زاروا مرقد الإمام علي عليه السلام واطلع الوزير على انتشار الأجهزة الأمنية وفرض سيطرة القانون في عموم المحافظة”.

وتابع بيان المديرية أن “وزير الداخلية أمر بحماية المتظاهرين واتخاذ الإجراءات الأمنية لحماية ساحة التظاهر”.

وأكدت المديرية بحسب البيان أنه “تم عقد اجتماع امني في مقر المديرية حضره مدراء الأجهزة الأمنية والضباط لمناقشة اخر المستجدات الأمنية وأمر باتخاذ التدبير الأمنية والانتشار لحماية ساحة التظاهر وتأمين المحافظة”.

وكان وزير الداخلية، قد وصل، ليلة أمس، إلى محافظة النجف للاطلاع على واقع التظاهرات والأحداث التي رافقتها، منذ مساء أمس ولغاية وقت متأخر من الليل.

وكان مصدر طبي في محافظة النجف قد كشف، الاربعاء، عن ارتفاع حصيلة ضحايا احداث المحافظة.

وقال المصدر إن “حصيلة احداث النجف ارتفعت الى 11 شهيدا بينهم 5 لم يتم التعرف عليهم”.

فيما ذكر مصدر آخر أن “عدد الجرحى في بلغ 36 جريحاً، فيما استشهد شخصين متأثرين بطلق ناري”.

وقال المصدر إن “مستشفى الصدر استقبلت 35 جريحاً بعضهم دخل صالة العمليات نتيجة تعرضهم لرصاص في الرأس والصدر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق