المحلية

مصدر يكشف اسباب توقف طائرات مكافحة الآفات الزراعية

الداعي نيوز : كشف مصدر في وزارة الزراعة، اليوم الخميس، عن أسباب توقف الطائرات الخاصة بمكافحة الآفات الزراعية عن العمل، والآليات المالية والفنية التي اتخذتها الوزارة، بصدد إعادتها إلى العمل.

وقال المصدر إن “أسباب توقف طائرات الوزارة عن العمل، جاء بسبب وجود خلل فني مصنعي بالمحركات، ما أدت إلى عدة حالات توقفات في المحركات في الجو، رافقتها حالات حوادث، واتخذت سلطة الطيران المدني على إثر ذلك، أمراً بعدم السماح بالطيران، إلا بعد إجراء الصيانة الدورية المطلوبة على المحركات”.

وأضاف أن “الوزارة فاتحت شركة اير باص الفرنسية منذ شهر نيسان من سنة 2017، لعدة مرات، بضرورة القيام بأعمال الصيانة والتصليح للأعطال المثبتة، إلا أن الشركة لم تستجب، ما دفع بالوزارة مفاتحة السفارتين العراقية في باريس والفرنسية في بغداد عن طريق وزارة الخارجية، من أجل الضغط على الشركة”.

وبين أن “الشركة استجابت خلال شهر شباط من سنة 2018، وأرسلت أحد خبرائها الفنيين لتقييم حالة الطائرات، قدمت بعدها الشركة عرضاً للتصليح قيمته خمسة عشر مليار وستمائة مليون دينار، وإعادة الطائرات إلى العمل على وفق قوانين السلامة الجوية”.

وأوضح أن “الوزارة أقامت دعوى قضائية ضد الشركة بسبب تأخرها علن إجراء الصيانة، ما أدى إلى تأخرها عن العمل ومكافحة الحشرات والآفات الزراعية لموسمين، والفرق الواضح بقدرة المحركات عن ما مثبت في عقد الشراء، البالغ قيمته (29) مليار دينار، لسبع طائرات”.

وأشار إلى أن “شركات عالمية عديدة قدمت عروضاً لتصليح الطائرات، إلا أنها لم تكن ضمن المواصفات الفنية المطلوبة، عدا شركة من جنوب أفريقيا، التي اعتمدت من قبل سلطة الطيران المدني بعد إجراء الكشف الميداني، إلا أن الوزارة لم تمتلك التخصيص المالي الخاص بالصيانة والتصليح”.

وأكد أن “الوزارة تكبدت خسائر مادية تقدر بـ (20) مليار دينار، إضافة إلى تخصيص مبلغ (35) مليار ديار ضمن موازنة سنة 2020 لأغراض الصيانة، فإن الوزارة، طالبت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الموافقة على شراء طائرات ذات محركين بدل المحرك الواحد، للحاجة الماسة لاستخدامها في مكافحة الحشرات والآفات الزراعية فوق البساتين والغابات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق