المحلية

مصدر امني يكشف عن اول اجراء عراقي بعد حادثة القصف التركي الاخير

الداعي نيوز / كردستان

كشف مصدر أمني في اقليم كردستان، الاربعاء (12 آب 2020)، عن قيام قوات حرس الحدود التابعة للحكومة الاتحادية بالانتشار على الشريط الحدودي مع تركيا في مناطق سيدكان وحاج عمران بمحافظة أربيل وزاخو بمحافظة دهوك.

وقال المصدر إن “تعزيزات من قوات حرس الحدود وصلت إلى المناطق الحدودية بين العراق وتركيا وهنالك تعاون وتنسيق مع قوات البيشمركة في الانتشار وحماية المنطقة”.

وأضاف أن “القوات العراقية أصبحت على مقربة من أماكن انتشار ربايا الجيش التركي، فضلا عن ان قوات حرس الحدود مجهزة بأسلحة ثقيلة ومتوسطة وهنالك انتشار مكثف على طول الشريط الحدودي بعد حادثة القصف التركي الأخير يوم أمس وجرى تفاهم مع حزب العمال على الانسحاب من الشريط الحدودي في الوقت الحالي”.

وأشار إلى أن “الوفد العراقي كان متوجها يوم أمس للقيام بتهيئة مهمة الانتشار واجتمع على سبيل الصدفة مع قوة من حزب العمال الكردستاني وحدث القصف الذي أودى بحياة اثنين من كبار الضباط”.

وأمس الثلاثاء، شنت طائرة تركية مسيرة هجوما على موكب لعدد من ضباط قوات حرس الحدود، وأسفرت عن استشهاد ضابطين اثنين وإصابة 2 آخرين، ومنتسبين اثنين كانوا متواجدين في مكان الحادث.

وأدانت رئاسة الجمهورية الاعتداء التركي الذي حصل أمس، وعدته انتهاكاً خطيراً للسيادة العراقية، فيما دعت إلى إيقاف كافة العمليات العسكرية والجلس إلى طاولة الحوار لحل المشاكل الحدودية بالطرق السلمية

بعد ذلك، طالب الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، تركيا ببيان موقفها من العمل الذي أقدمت عليه، وتوضيح ملابسات الجريمة ومحاسبة المتورطين.

وقال اللواء رسول في بيان تلقته “الداعي نيوز” ، إن “الاعتداء أدى إلى استشهاد ضابطين وإصابة 2 آخرين، فيما أصيب جنديين آخرين، جراء قيام الطائرة المسيرة التركية بالقصف على منطقة سيدكان”.

وأعلنت وزارة الخارجية، أمس الثلاثاء، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى العراق المقرر إجرائها يوم غد الخميس، واستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق