عربي ودولي

مسيرة للفنزويليين وغوايدو يتوقعها الاكبر في تاريخ البلاد

الداعي نيوز – وكالات : من المتوقع أن يخرج الفنزويليون إلى الشوارع، اليوم الأربعاء، للمشاركة في مسيرة وصفها زعيم المعارضة خوان غوايدو بأنها ستكون “الأكبر” في تاريخ البلاد، وذلك بعد يوم من دعوته للجيش للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو.

وفي أجرأ خطوة له حتى الآن لكسب تأييد القوات المسلحة، ظهر غوايدو في وقت مبكر من صباح أمس الثلاثاء أمام قاعدة للقوات الجوية في كراكاس مع عشرات الأفراد من الحرس الوطني. وأثار ذلك احتجاجات عنيفة، ما أدى إلى إصابة العشرات أمس، ولكن دون أي دلالات واضحة على حدوث انشقاق في صفوف قيادة القوات المسلحة.

وقال غوايدو، في رسالة مصورة نشرت على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء: “نعرف أن مادورو لا يحظى بدعم أو احترام القوات المسلحة. رأينا الاحتجاج يسفر عن نتائج. علينا مواصلة الضغط”.

وسيكون الإقبال على المشاركة في الاحتجاج بمثابة اختبار مهم لغوايدو بعد تنامي مشاعر الإحباط لدى بعض المحتجين نتيجة استمرار بقاء مادورو في السلطة بعد أكثر من 3 أشهر من استناد غوايدو للدستور ليعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد، قائلاً إن إعادة انتخاب مادورو في مايو 2018 غير مشروعة.

وفي حين حصل غوايدو على دعم الولايات المتحدة ومعظم الدول الغربية، فإن القوات المسلحة الفنزويلية وقفت إلى جانب مادورو الذي يحتفظ بدعم حلفاء مثل روسيا والصين وكوبا. وأحبط ذلك مساعي غوايدو لتولي مهام الحكومة على أساس مؤقت ولفترة يقول إنها ستكون تمهيداً للدعوة لانتخابات جديدة.

من جهته، دعا مادورو وهو اشتراكي أنصاره إلى تنظيم مسيرة اليوم الأربعاء أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق