عربي ودولي

مسيرة صهيونية راقصة في القدس ومخاوف من صدام مع المسلمين

الداعي نيوز : قررت المحكمة العليا في إسرائيل منح الموافقة للمستوطنين لإقامة ما يسمى ”مسيرة رقص الأعلام“ والتي سيقيمها المستوطنون احتفالًا بما يسمى ”توحيد شطري القدس“.

وردت محكمة العدل العليا، اليوم، الاستئناف الذي تقدمت به جمعية ”عير عاميم“ وعدد من سكان القدس ضد مرور ”مسيرة رقص الأعلام“ في الحي الإسلامي من البلدة القديمة مطلع الشهر المقبل .
ويطالب الالتماس الذي رفضته المحكمة، بمنع منظمي المسيرة المتشددين من دخول البلدة القديمة في القدس، والتي تحتوي على فلسطينيين، منعًا للاحتكاك والاستفزاز الذي يمارسه المتدينون اليهود بحقهم.

وادَّعت المحكمة أنها أخذت في عين الاعتبار ضرورة الحفاظ على حرية التعبير للمشاركين في المسيرة من جهة، ومنع جرح مشاعر السكان المسلمين من جهة أخرى، بحسب قناة ”مكان“ العبرية.

ومسيرة ”رقص الأعلام “ تنظمها مجموعات إسرائيلية سنويًا، وتصادف ”يوم القدس“، ويقام جزء من فعالياتها في الأحياء الإسلامية في مدينة القدس في خطوة تثير الحنق والغضب بين المقدسيين.

ومن المتوقع تنظيم المسيرة هذا العام في العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث من المقرر أن يعلن عن إقامتها مطلع حزيران المقبل.

وحذرت جمعيات في القدس، من عدم تغيير مسار المسيرة، بحيث لا تمر من خلال حارة المسلمين في البلدة القديمة، أو نقاط الاحتكاك مع الفلسطينيين، حتى لا تنزلق الأمور إلى مواجهات واشتباكات بسبب الممارسات اليهودية المستفزة.

وأضافت أن المشاركين في المسيرة معظمهم من ”شبيبة الصهيونية“ الدينية والمستوطنين، مشيرة إلى أنهم يقومون بإطلاق عبارات استفزازية، وهتافات عنصرية، ضد الفلسطينيين، إضافة لدعوتهم لقتل الفلسطينيين، وترديد شعار ”الموت للعرب“.

وتشهد مدينة القدس توترًا كبيرًا في ظل محاولات إسرائيلية حثيثة ومتواصلة، لتهويد المدينة وتفريغ سكانها الفلسطينيين منها، من خلال ملاحقات أمنية واعتقالات مستمرة، وعدم منح أي تراخيص بالبناء، وهو ما حذرت منه السلطة الفلسطينية، وطالبت بتدخل دولي عاجل لحماية القدس .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق