منوعات

مسنان أميركيان يتخرجان من الثانوية

الداعي نيوز – متابعة : لم يمنعهما تقدم العمر من تحقيق رغبة قديمة: إنهاء الدراسة الثانوية، التي لم يستطيعا إكمالها بسبب ظروف الحرب.

جو بيريكون (95 عاما) وبيل كرادوك (85 عاما) أميركيان اضطرا إلى ترك مقاعد الدراسة لتأدية واجب وطني قبل عدة عقود.

بيريكون قال في تصريحات لشبكة “سي إن إن” إنه لم يكمل دراسته في مدرسة هيلزبورو الثانوية في مدينة تامبا بولاية فلوريدا بسبب التحاقه عام 1943 بصفوف الجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية.

تم إرسال بيريكون إلى أوروبا، وعندما عاد إلى وطنه، تسلم شهادة الثانوية لكن كان قد فاته حفل التخرج.

حفيده نسق مع المدرسة لوضع اسمه بين الطلاب المتخرجين عام 2019.

وبالفعل، وبعد 77 عاما من حفلة التخرج الأصلية، تقدم بيريكون صفوف متخرجي هذا العام في الحفل الذي أقيم السبت الماضي وسط تصفيق الحاضرين الذين احتفوا بالمحارب القديم.

كرادوك أيضا مر بظروف مشابهة. ترك مدرسة “ساينس هيل الثانوية” في مدينة تشيرش هيل في ولاية تينيسي وهو بعمر 16 عاما للحاق بالقوات الجوية من أجل المشاركة في الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي.

لم يستطع المحارب القديم حضور حفل التخرج عام 1955 لكنه فعل ذلك بعد 66 عاما، وتخرج عام 2019.

ووجه كرادوك رسالة خاصة للطلاب: “تعلموا قدر ما تستطيعون وحصلوا ما تستطيعون تحصيله من التعليم”.

ووجه رسالة أيضا للمحارين الذين حارب معهم: “تذكروا أننا حاربنا من أجل الجميع، وأن البعض يقدم التضحية الكاملة”.

ويحتفي الأميركيون يوم الاثنين بـ”يوم الذكرى” الذي يتذكرون فيه الجنود الذين ضحوا بحياتهم خلال الحروب التي شاركت فيها أميركا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق