المحلية

مستشار عبد المهدي: سعر برميل النفط بموازنة 2020 سيكون مقاربا للعام الماضي

الداعي نيوز : رجح مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس الحكومة عادل عبد المهدي، الأربعاء، أن يكون سعر برميل النفط المعتمد فـي مـوازنـة 2020 مـقـاربـا للعام الماضي 2019، متوقعا نضوج الموازنة خلال الاسابيع المقبلة. 

وعزا المستشار المالي، تأخر اقرار الموازنة للعام الحالي الى “الاوضاع التي مرّ بها البلد مؤخرا، وحدوث تغيرات كثيرة، منها التزامات الانفاق والقرارات الحكومية، وقرارات مجلس النواب حسب الصلاحيات للجهات المعنية، التي شكلت التزامات مالية اضافية على الموازنة، ما ادى الى حدوث عجز مالي كبير فيها، لذلك ارجعها مجلس الوزراء بعد مناقشتها الى وزارة المالية لإعادة النظر في بعض مقررات الانفاق، وتدارس بعض الايرادات بالطريقة التي تجعلها قابلة للاستدامة”.

وتوقع صالح “نضوج الموازنة خلال الاسابيع المقبلة، خصوصا ان هناك تشاورا وتفاهما وتبادلا للأفكار والآراء من قبل الجهات المعنية بالأمر، في محاولة لاتخاذ التدابير بالشكل الذي يجعل الموازنة بها ديمومة، وتعزيز الموارد قدر الامكان، وتخفيض العجز، والسيطرة على الديون”.

ورجح، أن “يكون سعر برميل النفط المعتمد فـي الـمـوازنـة مـقـاربـا للعام الماضي 2019”.

وأشار إلى ، أن “الجهات المعنية بأعداد الموازنة تعمل على جعل العجز قابلا للتمويل والتخفيض في آن واحد من خلال بدائل واولويات الصرف والمشاريع وتقديم الأهم على المهم وإعادة ترتيب بما يسمى بـ”الفسحة المالية لتسيير الموارد وتسيير الموازنة لا سيما هناك توسعا بالصرف لذلك تحتاج الموازنة لإعادة أعداها في أبواب الصرف وتعظيم بعض الايرادات غير النفطية”.

وأوضح، أنه “وبحسب التوقيتات كان يجب أن تكون الموازنة مكتملة نهاية تشرين الأول من العام الماضي”، مبديا اسفه في “حال انتهاء السنة المالية وثم تمرير الموازنة للاقرار اذ ستكون على غرار العام 2014، أي يكون الصرف بموجب قانون الإدارة المالية النافذة بمقدار 1 على 12 من المصروفات الفعلية لموازنة العام 2019”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق