منوعات

مدن عالمية تواجه ”السياحة المفرطة“

الداعي نيوز – متابعة : يحبّ الكثير من الأشخاص السفر إلى وجهات سياحية من أجل قضاء وقت رائع بعيداً عن ضغوط الحياة، وعادة ما يقوم الأشخاص بتوفير المال لتحقيق ذلك.

وحالياً، فإنّ السياحة باتت مفرطة بشكل كبير، وقد يعود ذلك إلى أسعار تذاكر الطيران الرخيصة بالدرجة الأولى.

وبحسب شبكة “CNN”، فإنّ مصطلح “السياحة المفرطة” أضافه “أكسفورد الإنكليزي” عام 2018 إلى قاموسه، وهو يعني اتجاه عدد كبير من الأشخاص إلى أماكن شهيرة، وهو الأمر الذي أدى إلى أضرار على حياة المقيمين هناك.

وإليكم مجموعة من المناطق السياحية الشهيرة التي تحاول تجاوز هذه المشكلة، وهي على النحو التالي:

1- ماتشو بيتشو – بيرو
عمدت سلطات المدينة إلى اتخاذ إجراءات بشان التذاكر، حيث أصبحت تسمح بدخول السياح لمرة واحدة ولفترة محددة.

وفي السياق، لفت المدير العام لبيرو في شركة “G Adventures” إلى أنّ “نظام التذاكر الجديد في ماتشو بيتشو لم يقلل من عدد الزوار كل يوم، ولكنه كان فعّالاً من حيث إدارة تدفق الأشخاص للمدينة”.

2- دوبروفنيك – كرواتيا
زار نحو 1.27 شخصاً منطقة دوبروفنيك في العام 2018، وذلك بارتفاع بلغ 8% مقارنة بالعام 2017. وتدير السلطات مشروعاً يسمى “احترام المدينة”، والذي يهدف إلى تنمية سياحة مستدامة ومسؤولة. ويقوم مدير مجلس السياحة بالترويج لدوبروفنيك، معتبراً إياها “مدينة لجميع المواسم”.

3- بروج – بلجيكا
تسعى سلطات مدينة بروج إلى حماية المدينة من زيادة أعداد السياح.

ومن ضمن الإجراءات المتبعة على هذا الصعيد تقليص عدد سفن الرحلات البحرية التي يمكن أن ترسو في ميناء زيبروغ، بالإضافة إلى التوقف عن الترويج للرحلات اليومية.

4- إدنبرة – اسكتلندا
عمدت سلطات المدينة إلى فرض ضريبة سياحية بقيمة 2 جنيه استرليني (2.54 دولار) يومياً لكل سائح. وسيتم استخدام الأموال لتغطية تكاليف استضافة حوال 4 ملايين زائر سنوياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق