المحلية

محمود عثمان : لا خيار للكرد سوى بغداد

الداعي نيوز : رأى السياسي الكردي البارز محمود عثمان، الخميس، (26 أيلول 2019) أن الكرد “لا خيار لهم” في المرحلة المقبلة سوى تعزيز العلاقات مع بغداد بعد تعرضهم لـ “الخذلان” من قبل الولايات المتحدة، فيما حذرهم من الاعتماد “الخاسر” عليها مجدداً.

وقال عثمان ، “المجتمع الدولي وعلى رأسهم أميركا خذلوا الكرد في قضية استفتاء أيلول 2017، إذ رفضوه وتعاونوا جميعا على إفشاله، سواء الدول الإقليمية أو الكبرى”.

وأضاف، أن “الكرد كأمة في سوريا وتركيا وإيران والعراق، لها الحق في تقرير مصيرها، لكن الظروف غير مهيأة لذلك”، مشيراً إلى أن “الولايات المتحدة دائما ما تخذل الشعوب، وأي شعب يعتمد عليها يخسر لأنها تبحث عن مصلحتها فقط، وخاصة في عهد رئيسها الحالي دونالد ترامب الباحث عن المال”.

وحث محمود عثمان، الأحزاب السياسية في إقليم كردستان على “إقامة علاقات ممتازة مع بغداد ومحاولة حل المشاكل العالقة معها، والتركيز عليها، خاصة وأنها تتجاوب، في الوقت الحاضر، مع المطالب الكردية”، مؤكداً على أن “الأجواء مناسبة لكي يتخذ الكرد هذا المسار”.

وحلت أمس الاربعاء الذكرى الثانية لإستفتاء إقليم كردستان على الانفصال من العراق في 25 أيلول 2017، والذي قُوبل بمعارضة شديدة من قبل بغداد ورفض دولي وإقليمي واسع، وقد ردت الحكومة الاتحادية حينها برئاسة حيدر العبادي عليه بأن فرضت سيطرتها على كافة المناطق المتنازع عليها بين المركز والإقليم، ودفعت القوات الكردية إلى ما خلف الخط الأزرق، حدود الإقليم قبل 2003.

ومع تسلم عادل عبد المهدي منصب رئاسة الوزراء في تشرين الأول الماضي، تحسنت علاقة بغداد وأربيل وتبادل الطرفان إرسال وفود رفيعة المستوى إلى الجانبين للتفاهم حول حل المشاكل العالقة بينهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق