عربي ودولي

محكمة فلندية تبرئ عراقيَين تم اتهامهما بالمشاركة في مجزرة اسبايكر

الداعي نيوز / وكالات

برأت المحكمة الفلندية في مدينة توركو رجلين عراقيين توأم تم اتهامهما بالمشاركة في مجزرة سبايكر في مدينة تكريت عام 2014 ، حيث قضت محكمة الاستئناف الفلندية بعدم وجود ادلة كافية على ارتباطهما بجريمة القتل الجماعي .

وذكرت صحيفة اوتيست الفلندية في تقرير ان ” الرجلين توأم يبلغان من العمر 27 عاما ، حيث توصل القضاة إلى قرار بالإجماع بأن الأدلة لم تثبت بشكل قاطع أن المتهمين كانوا مذنبين في التهم الموجهة إليهم. ومن بين هذه الجرائم جرائم الحرب المشددة وعمليات القتل بقصد إرهابي والاعتداء المشدد بقصد الإرهاب”.

واضاف أن ” الرجلين متهمان بالمشاركة في مذبحة معسكر سبايكر في تكريت في 12 حزيران 2014 ، حيث قتلت عصابات داعش ما لا يقل عن 1600 من طلاب الكلية العسكرية في الجيش العراقي، حيث اكد ممثلو الادعاء أن أحد الإخوة أو كليهما أطلقوا النار على 11 سجينًا على الأقل ، أو شاركوا على الأقل في قتلهم”.

وكان ممثل الادعاء قد طالب المحكمة بسجنهما مدى الحياة وقد قدم فريق الأمم المتحدة الذي يحقق في المقابر الجماعية في موقع المجزرة بتزويد المحكمة بالشهود والأدلة ، بما في ذلك شريط فيديو يظهر رجلاً يرتدي قبعة حمراء وهو يطلق النار على رجل معرض للخطر من مسافة قريبة.

واشار التقرير الى أن ” الرجلين نفيا ان يكونا قد شاركا في المجزرة فيما شهد شاهدان لصالحهما في الجلسة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق