المحلية

محافظة بغداد تكشف عن انشاء 160 الف وحدة سكنية

الداعي نيوز :  كشفت محافظة بغداد، الاثنين،  الانتهاء من فرز الاراضي الخاصة بانشاء مدن سكنية جديدة في النهروان وابو غريب والحسينية ضمن المرحلة الاولى للمبادرة الوطنية للسكن، تكفي لانشاء اكثر من 160 الف وحدة سكنية مكتملة الخدمات.

وقالت مديرة التخطيط العمراني في محافظة بغداد رئيس مهندسين اقدم فاطمة الحسناوي، ان “هناك لجنة تشكلت على ضوء المبادرة الوطنية للسكن خلال آذار الماضي برئاسة وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة وعضوية المحافظة، حيث تتضمن المبادرة انشاء مدن سكنية توفر اكثر من 160 الف وحدة سكنية بمناطق اطراف بغداد”.

واشارت الى “ترشيح خمسة مواقع رئيسة الاول في النهروان بمساحة 28 الف دونم يكفي لفرز 100 الف وحدة سكنية واسكان 500 الف مواطن، مبينة ان الدائرة اعدت تصاميم المدينة باساليب حديثة ومتكاملة من الخدمات والوحدات الترفيهية والخدمات التعليمية من المدارس والجامعات وكذلك المستشفيات، الى جانب مشاريع استثمارية وفرص عمل مع انشاء طرق حولية واخرى للوصول”.

وبينت الحسناوي انه “تم اعداد دراسة لاستكمال البنى التحتية للمدينة من خلال الاتفاقية الصينية، بحيث تكون مدينة جاهزة للسكن لانها تضاهي مستوى محافظة نظرا لمساحتها الكبيرة”، مضيفة ان “المحافظة

بطور الاعلان عن التصاميم من اجل التأكد من عدم وجود اعتراضات على الموقع وبعد مصادقة التصميم الاساسي لها يتم الشروع باعداد التصاميم القطاعية”.

واوضحت ان “الموقع الثاني هو مدينة النصر والسلام على طريق بغداد ـ فلوجة السريع ويمثل جزءاً من معسكر طارق الذي تم الغاؤه بقرار من مجلس الوزراء المتضمن الغاء المعسكرات لتحويلها الى اراض للسكن، مؤكدة تخصيص مساحة 6 الاف دونم من الموقع تضاف لها مساحة 4 الاف دونم لاجراء التوسعات على المدينة، وبالتالي تصبح المساحة الاجمالية 10 الاف دونم وهي تكفي لانشاء 60 الف وحدة سكنية تنفذ افقيا وعموديا مع الخدمات والمدارس والمراكز الصحية والجامعات، منوهة باستحصال الموافقة على انجاز التصاميم وفق الطرق العالميةالمعتمدة”.

واكدت الحسناوي ان “معسكر حمادي شهاب بقضاء الحسينية ايضا تم الغاؤه وتخصيص مساحة   1200 دونم لانشاء 11 الف وحدة سكنية، مبينة ان هذه المواقع الثلاثة تشمل مناطق بالكرخ والرصافة لتحقيق حالة من التوازن وهي ضمن المرحلة الاولى، لافتة الى انه بعد انجاز هذه المدن الثلاث سيتم الدخول بالمرحلة الثانية وتشمل فرز اراض بمنطقة مقابل معسكر التاجي على طريق بغداد ـ موصل بمساحة 1000 دونم لتكون نواة لمدينة جديدة وهي ناحية الحماميات حاليا، وتضم مدارس ووزارات ومؤسسات لاسيما بعد استقلال التاجي كقضاء وانفصاله عن الكاظمية، وكذلك تتضمن المرحلة الثانية ايضا فرز 1600 دونم في ناحية اللطيفية”.

وافصحت الحساني عن ان “هذه المدن سيكون توزيعها بالنسبة للمساحات افقيا وعموديا وتشمل مجمعات سكنية، اما توزع ضمن البرنامج الحكومي او باستثمار مشروط باسعار مدعومة، مؤكدة ان الهدف الاهم هو تهيئة مواقع لجميع الشرائح وعدم التمايز بين شريحة واخرى، فضلا عن ان اهميتها تكمن بتقليل الزخم عن بغداد والقضاء على العشوائيات لاسيما ان النهروان توجد مقابلها مدينة صناعية استثمارية بمساحة 2000 دونم وتتوفر فيها فرص عمل، الى جانب وجود مقترح لانشاء مدينة ادارية او مطار قريب او نقل بعض الوزارات اليها لتكون ضمن توجه لانشاء مدينة جديدة او عاصمة مصغرة تتوفر بها فرص عمل لجميع الشرائح، منبهة الى ان المشروع بالنسبة للمرحلة الاولى سينجز خلال العام الحالي نظرا للاهتمام الكبير بها وعقد الاجتماعات بشكل مستمر لاسيما بعد حسم ملف البنى التحتية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق