المحلية

مجلس مكافحة الفساد يرحب بقرارات القضاء الأعلى الأخيرة..تعرف عليها

الداعي نيوز : رحب المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، الثلاثاء، بقرارات مجلس القضاء الأعلى الأخيرة بشأن المنافذ الحدودية ومكافحة آفة المخدرات، داعيا إلى ضرورة السرعة في حسم الملفات المرتبطة بالنزاهة وتشديد الاحكام القضائية الخاصة.

وقال المجلس في بيان تلقت “الداعي نيوز”، نسخة منه، إن “المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يثمن القرارات التي اتخذها مجلس القضاء الأعلى في جلسته المنعقدة بتأريخ ٢٥ تموز ٢٠١٩ والتي انعقدت برئاسة رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان، والتي يعدها مكملة للإجراءات التي تتخذها السلطة التنفيذية في مكافحة منظومات الفساد، خصوصا ما يرتبط منها بملف المنافذ الحدودية ومنع الجهات غير الحكومية من التدخل في عمل المنافذ واتخاذ أشد العقوبات بحقهم وما يمثله ذلك من حافز للجهات الرقابية والتفتيشية في ممارسة دورهم على أتم وجه، وكذلك ما يرتبط بملف آفة المخدرات واتخاذ اقصى العقوبات بحق المرتبطين بهذه الآفة سواء متعاطين ام مروجين ام متاجرين ام ناقلين ام وسطاء”.

وأضاف البيان أن “القرار يمثل دعما للاجراءات الحكومية المتخذة والتي اقرها المجلس الأعلى لمكافحة الفساد والزام الوزارات المختصة بإتخاذها بما فيها ابرام الاتفاقيات الثنائية مع دول الجوار والدول الاقليمية لمساعدة العراق في الحد من عمليات التهريب، ويثمن المجلس كذلك دور مجلس القضاء الأعلى في الخطوات التي اتخذها بخصوص تشخيص المخالفات القانونية في المحافظات والاماكن المقدسة في العراق بما يؤمن الحفاظ على قدسية تلك الاماكن”.

وتابع انه “اذ يشد المجلس الأعلى لمكافحة الفساد على يد السلطة القضائية ومؤسساتها بضرورة السرعة في حسم الملفات المرتبطة بالنزاهة وتشديد الاحكام القضائية الخاصة بها فإنه وبدورنا قد اوعزنا الى الجهات الرقابية والتفتيشية وذات الصلة بتزويد القضاء بكافة الاوليات والادلة اللازمة التي تُمكنه من سرعة الحسم”.

واعرب المجلس عن “تقديره لمثل هذه القرارات ويشد على يد المحاكم والقضاة في اصدار اشد الاحكام القضائية بحق المتهمين في قضايا الفساد المالي والاداري وبما يحفظ هيبة الدولة ومؤسساتها ويحفظ لها حرمتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق